تحطم طائرة إف 16 أميركية قبالة السواحل اليابانية   
الاثنين 1423/2/2 هـ - الموافق 15/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرة إف 16 الأميركية

تحطمت طائرة مقاتلة أميركية من طراز إف 16 قبالة سواحل شمال اليابان دون أن تعرف أسباب الحادث.

وتعتقد مصادر أمنية يابانية أن الطيار أنقذ نفسه بالقفز خارج الطائرة بمظلة النجاة.

وقال متحدث باسم وكالة الدفاع اليابانية إن الطائرة التابعة لقاعدة ميساوا الأميركية الواقعة على بعد 570 كلم شمالي طوكيو تحطمت في المحيط الهادي قبالة سواحل مدينة أوموري.

من جهته قال مسؤول عسكري في قاعدة ميساوا إن "ما نعرفه حتى هذه اللحظة هو أن الطيار قذف بنفسه خارج الطائرة"، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

يشار إلى أن حوادث سقوط الطائرات الأميركية تكررت في الآونة الأخيرة منذ بدء العمليات الأميركية في أفغانستان لكن معظم حوادث السقوط السابقة كانت لطائرات تجسس بدون طيار، إضافة إلى تحطم العديد من الطائرات المروحية في أفغانستان وباكستان في حوادث أدت إلى سقوط قتلى وجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة