ماسكيرانو قائدا لمنتخب الأرجنتين بقرار من مارادونا   
الثلاثاء 1429/11/14 هـ - الموافق 11/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:11 (مكة المكرمة)، 0:11 (غرينتش)
خافيير ماسكيرانو قال قبل لقاء مارادونا إنه لا يشعر بأنه مستعد لتولي المسؤولية (رويترز-أرشيف)

أعلن مدرب منتخب الأرجنتين لكرة القدم دييغو مارادونا أن لاعب وسط ليفربول الإنجليزي خافيير ماسكيرانو سيرتدي شارة قائد المنتخب, رغم أنه لم يفرض نفسه حتى الآن كلاعب أساسي في تشكيلة "منتخب التانغو".

وقد وافق ماسكيرانو على اختيار مارادونا الذي وصف بأنه مفاجئ, وجاء بعد لقاء جمع الاثنين خلال جولة أوروبية قام بها مارادونا لمدة ستة أيام.
وكان ماسكيرانو (24 عاما) قد قال في وقت سابق إنه لا يشعر بأنه مستعد لتولي المسؤولية.

ومن جهته قال مارادونا "شعر ماسكيرانو بأني بحاجة إليه كقائد". وأضاف "نحن لا نطلب منه أن يصبح قائدا في الملعب بين ليلة وضحاها بل يحتاج إلى بعض الوقت".

كما أشار مارادونا إلى أنه قد يستدعي صانع ألعاب بوكا جونيوز خوان رومان ريكيلمي الذي ارتدى شارة القائد في السابق، إلى المباراة الودية أمام أسكتلندا في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي.

يشار إلى أن مارادونا سيبدأ مشواره الرسمي مع منتخب بلاده أمام أسكتلندا خلافا لما كان مقررا سابقا, حيث كان من المفترض أن يستلم مهامه الجديدة في 11 فبراير/شباط المقبل في مباراة ودية أيضا مع المنتخب الفرنسي في مرسيليا.

وسيقود المنتخب في مباراة غلاسكو مدرب الشباب سيرخيو باتيستا الذي أوكله إليه الاتحاد هذه المهمة بعد استقالة المدرب ألفيو بازيلي.

ويأمل مارادونا تعيين المدافع السابق أوسكار روجيري مساعدا له رغم تقارير صحفية تحدثت عن معارضة رئيس الاتحاد الأرجنتيني خوليو جروندونا.

وكان روجيري قد استقال من تدريب تيكوس المكسيكي بعد الخسارة في أول ست مباريات في 2003 ثم تولى تدريب إندبندنتي الأرجنتيني قبل أن يستقيل بعدها بأربعة أشهر إثر تعرضه لإهانات من الجماهير في مباراة للفريق على أرضه.

وفي 2004 رحل لتدريب فريق إيلشي في دوري الدرجة الثانية الإسباني لكنه عزل بعد 20 مباراة وعاد للمكسيك والتحق بفريق أميركا أغنى أندية البلاد
غير أنه لم يستمر سوى ست مباريات.

وكان آخر منصب تدريبي لروجيري في سان لورينزو الأرجنتيني في 2006 حيث طرد مرة أخرى بعد سلسلة من النتائج السيئة كانت بينها الهزيمة 17 على ملعبه أمام بوكا جونيورز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة