السويد تمنع التلميذات من ارتداء النقاب   
الجمعة 28/8/1424 هـ - الموافق 24/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المسلمون يواجهون أزمة في أوروبا بسبب الحجاب
أعلن المكتب الوطني للتربية الوطنية في السويد أمس الجمعة أنه سيسمح للمدارس السويدية بمنع التلميذات من ارتداء النقاب (غطاء الوجه) لأسباب فنية تتعلق بتمكين المدرسين من ممارسة تعليم الفتيات بطريقة سليمة.

وذكر المكتب أن الاتصال بين الناس جزء كبير من التربية، و"قد يكون من الصعب على مدرس لا يرى تعبيرات وجه تلميذته أن يعرف ما إذا كانت قد فهمت دروسها أم لا".

وأضاف المكتب أن المدرس يجب أيضا أن يكون قادرا على التعرف على تلميذاته، وهو ما يصعب عندما ترتدين نقابا يغطي الوجه.

وأكد أن "المدرسة يجب أن تحترم الفتيات ومواقفهن، لكن يجب على الفتيات أيضا أن تتعلمن احترام الطريقة التي يرى بها المجتمع السويدي تصرفاتهن"، مشددا على أن الحس التربوي يبقى الأولوية الأساسية للمكتب.

وأثير جدل في السويد إثر قرار فتاتين من أصل صومالي ارتداء النقاب في إحدى ثانويات غوتبورغ جنوب غرب البلاد مما أثار ثائرة مدرسيهما.

وتقر السويد حرية تعبير تسمح لكل شخص بارتداء ما يريد من زي ولو كان يحمل إشارات دينية، ولا تضيق على الحجاب الإسلامي في المدارس كما يحدث في دول أوروبية أخرى.

وتختلف المذاهب الفقهية في الإسلام في وجوب النقاب، حيث يرى كثيرون أن المرأة يجب عليها فقط أن ترتدي زيا يكسو جسدها ما عدا الوجه والكفين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة