كوريا توافق على محادثات نووية مطلع 2004   
الأحد 1424/11/6 هـ - الموافق 28/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المفاوضات السابقة لم تسفر عن حل لأزمة بيونغ يانغ النووية (رويترز-أرشيف)

أعلنت كوريا الشمالية اليوم موافقتها على المشاركة في محادثات جديدة حول برنامجها النووي مطلع عام 2004 مؤكدة بذلك تصريحا أدلى به أمس وانغ يي نائب وزير الخارجية الصيني.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية إنه خلال لقاء في بيونغ يانغ الأسبوع الماضي بين مسؤولين صينيين وكوريين شماليين "عبر الطرفان عن رغبتهما في الاتفاق على الترتيبات اللازمة والسعي إلى عقد المفاوضات مطلع العام المقبل سعيا لدفع العملية الرامية إلى إيجاد حل سلمي للمسألة النووية".

وقال المتحدث إن بكين وبيونغ يانغ تعتبران أن محادثات جديدة قد تساهم كثيرا في دفع عملية الحوار. لكنه حذر من أن المحادثات ستتوقف "إذا كان هدف الولايات المتحدة فقط إلغاء البرنامج العسكري النووي الكوري الشمالي من دون التخلي في المقابل عن سياستها المناهضة لبيونغ يانغ".

وأضاف أن هذه هي العقبة الرئيسية أمام التوصل إلى حل شامل يرتكز على مبدأ "الإجراءات المتزامنة".

وكان نائب وزير الخارجية الصيني قد أعلن أمس بعد عودته من بيونغ يانغ موافقة كوريا الشمالية على إجراء المفاوضات مطلع العام المقبل. وأضاف أن الموعد سيناقش بين الأطراف الستة الأساسية في المفاوضات، مشيرا إلى أن "المفاوضات مازالت تتطلب مزيدا من التحضيرات".

وكانت بيونغ يانغ قد أعلنت مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري عن استعدادها لتجميد برنامجها النووي مقابل إجراءات تتخذها واشنطن منها شطب اسم كوريا الشمالية عن لائحة الدول المساندة لما يسمى الإرهاب. وقد رفضت الولايات المتحدة هذا الاقتراح مطالبة بوقف البرنامج النووي الكوري الشمالي بطريقة لا عودة فيها.

ولم تسفر الجولة الأولى من المفاوضات السداسية التي تشمل كلا من الولايات المتحدة واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية وكوريا الشمالية والصين، أواخر أغسطس/ آب الماضي عن حل الأزمة الناجمة عن إعلان بيونغ يانغ استئناف برنامجها النووي في أكتوبر/تشرين الأول 2002.

ويأتي التأكيد الرسمي الكوري الشمالي في وقت يتوقع فيه أن يعقد مسؤولون كبار من الصين واليابان وكوريا الجنوبية محادثات اليوم الأحد في سول لوضع إستراتيجية تحضيرا لمفاوضات مقبلة حسبما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة