تركيا تستعيد مروحية فرّ بها انقلابيون إلى اليونان   
الأحد 1437/10/13 هـ - الموافق 17/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:19 (مكة المكرمة)، 6:19 (غرينتش)
تسلم عناصر من القوات المسلحة التركية من السلطات اليونانية طائرة مروحية فرّ بها ثمانية عسكريين أتراك إلى اليونان صباح السبت بعد أن شاركوا في محاولة الانقلاب الفاشلة، وقالت أثينا إنها ستنظر في طلب هؤلاء العسكريين الأتراك اللجوء السياسي.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر رسمية تركية أن أفرادا من الجيش التركي تسلموا المروحية من مطار ديدياغاتش باليونان، وأنها أقلعت من هناك ترافقها مروحيتان تركيتان.

وكان العسكريون الثمانية وهم ثلاثة قادة عسكريين وثلاثة نقباء ورقيبان قد حطوا بتلك المروحية، صباح السبت في مطار ديدياغاتش وقاموا بإزالة رتبهم، وطلبوا اللجوء السياسي في اليونان، وهناك أوقفتهم الشرطة وستتم إحالتهم إلى النيابة الأحد.

ويواجه هؤلاء العسكريون تهمتين، أولاهما تهمة الدخول إلى اليونان بطريقة غير شرعية وثانيتهما تعكير العلاقات بين بلدين جارين.

وأبلغ رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن طلبات اللجوء التي تقدم بها الجنود الأتراك الذين فروا إلى اليونان سيتم النظر فيها "سريعا".

وأضاف مسؤول بالحكومة اليونانية أن تسيبراس قال خلال اتصال هاتفي مع أردوغان مساء السبت إن الإجراءات ستنفذ "باحترام مطلق" وفقا للقانون الدولي ومعاهدات حقوق الإنسان.

من جهتها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محامي العسكريين الفارين قوله إنهم لم يشاركوا في محاولة الانقلاب العسكرية على النظام في تركيا خلافا لما تقوله الحكومة اليونانية.

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد أعلن السبت أن نظيره اليوناني نيكوس كوتزياس أبلغه أن بلاده ستعيد العسكريين الثمانية، وذلك بعد أن أعلنت اليونان أنها ستطبق القانون الدولي بشأن طلب اللجوء الذي قدمه الجنود الثمانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة