بلدة سويدية تعوض سكانها عن أشعة الشمس   
الأربعاء 1434/1/15 هـ - الموافق 28/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)

مع مقدم فصل الشتاء المظلم الذي تشتهر به السويد قررت شركة للطاقة في بلدة أوميا إقامة مواقع في نحو ثلاثين محطة للحافلات، يتعرض فيها المواطنون لأشعة الشمس فوق البنفسجية لتعويضهم عن النقص الذي يعانون منه نظرا لغياب الشمس ساعات طويلة.

وقالت مديرة التسويق بالشركة أنا نورجارد إن الهدف من المشروع الذي سيستمر طوال الأسابيع الثلاثة القادمة هو إعطاء الناس دفعة من الطاقة أثناء انتظارهم وصول الحافلة.

يُذكر أن مناطق كثيرة بالسويد الدولة الإسكندنافية تعيش شتاء مظلما مصحوبا بتساقط غزير للثلوج، وتشرق الشمس حاليا في بلدة أوميا حاليا سبعة ساعات فقط، وستتقلص ساعات النهار أكثر في ديسمبر/كانون الأول القادم.

يُشار أيضا إلى أن بعض بلدات السويد الشمالية تعيش في ظلام كامل طوال عدة أسابيع في الشتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة