موسكو وواشنطن تبحثان اتفاقا جديدا للأسلحة الإستراتيجية   
الاثنين 1422/9/24 هـ - الموافق 10/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين يستقبل باول في الكرملين
أعلن وزيرا الخارجية الأميركي كولن باول والروسي إيغور إيفانوف أن موسكو وواشنطن تسعيان إلى إبرام اتفاق جديد بشأن الأسلحة الإستراتيجية العام المقبل. جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده الوزيران بموسكو عقب لقاء باول في الكرملين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأكد باول في المؤتمر الصحفي أن روسيا والولايات المتحدة تأملان بإبرام اتفاق جديد بشأن الأسلحة الإستراتيجية في زيارة يقوم بها الرئيس الأميركي جورج بوش لموسكو في منتصف العام القادم.

وقال باول إن الجانبين أحرزا تقدما باتجاه مسألة التقريب بين أعداد الأسلحة الإستراتيجية الهجومية لدى الطرفين. وأوضح أن بوش وبوتين كلفا وزيري خارجية البلدين مهمة التوصل إلى سبل صياغة تلك الاتفاقية لتشمل مستويات أقل من أعداد الأسلحة الهجومية الإستراتيجية.

وأشار الوزير الأميركي إلى أن محادثاته في الكرملين شهدت مناقشة جيدة بشأن العلاقات الإستراتيجية بين البلدين. وكان باول قد أعلن في وقت سابق أنه لا يزال يوجد خلاف بين موسكو وواشنطن بشأن الدرع الصاروخي الأميركي ومعاهدة الحد من الصواريخ البالستية (ABM) الموقعة عام 1972.

باول بجانب نظيره الروسي أثناء اجتماعهما بموسكو
وأوضح باول أن الولايات المتحدة تريد مواصلة تطوير نظام محدود للدفاع المضاد للصواريخ يهدف إلى مواجهة التهديد من دول "غير مسؤولة" وليس من روسيا على حد قوله. وأضاف أنه يجب إيجاد وسيلة للخروج من متطلبات معاهدة (ABM).

وقال إيفانوف مجددا لباول إن معاهدة الصواريخ مفيدة ويجب الحفاظ عليها. وكان الخلاف بين روسيا والولايات المتحدة على هذه المعاهدة ظهر أيضا أثناء القمة بين الرئيسين جورج بوش وفلاديمير بوتين في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بالولايات المتحدة في وقت أطلقا فيه شراكة إستراتيجية جديدة بين البلدين.

الشرق الأوسط
وفيما يتعلق بالوضع في الشرق الأوسط أبدى وزيرا الخارجية الروسي والأميركي قلقهما الشديد إزاء تفاقم الوضع في المنطقة ووجها دعوة للإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف الحوار. وقال باول إن "الشرق الأوسط يقلقنا, سنقوم بكل ما هو ممكن لكي يعود الطرفان إلى مائدة المفاوضات".

واعتبر إيفانوف أن موجة العنف الجديدة في الشرق الأوسط تشكل مصدر "قلق عميق"، وأضاف "سنبذل أفضل ما بوسعنا لإيجاد حل لهذه الأزمة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة