بوتين "شخصية العام" في مجلة تايم الأميركية   
الخميس 1428/12/10 هـ - الموافق 20/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:37 (مكة المكرمة)، 3:37 (غرينتش)
تحقيق الاستقرار في روسيا أهل فلاديمير بوتين ليصبح "شخصية العام" (رويترز)
اختارت مجلة تايم الأميركية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "شخصية العام" لعام 2007 لاستطاعته تحقيق الاستقرار والتجديد لبلده روسيا بحسب المجلة.
 
وبوتين البالغ من العمر 55 عاماً، والذي حقق حزبه انتصاراً ساحقاً في الانتخابات البرلمانية، يعزف على وتر الازدهار الاقتصادي المدعوم بالنفط وارتفاع شعبيته باتباع منهج إعادة الكرامة الوطنية لبلاده من خلال بناء جيش كبير وحرب كلامية ضد الغرب أعادت للأذهان أيام الحرب الباردة.
 
وسيظهر بوتين على غلاف مجلة التايم باعتباره الشخص الذي يعتقد المحررون أنه له التأثير الكبير على أحداث هذا العام سواء سلباً أو إيجاباً.
 
وبهذا الصدد يقول مدير تحرير المجلة ريتشارد ستينغل الذي أذاع خبر اختيار بوتين على محطة (إن بي سي) ضمن برنامج توداي شو، "إنه ليس شخصا طيبا، لكنه قام بأمور استثنائية".
 
ويضيف ستينغل إن بوتين "نجم روسيا الجديد وهو خطير من حيث أنه لا يهتم بالحريات المدنية، ولا يهتم بحرية الكلام، إنه يهتم بالاستقرار"، موضحاً "لكن الاستقرار هو ما تحتاجه روسيا ولهذا يهيم به الروسيون".
 
وجاء هذا الاختيار بعد أيام من إعلان بوتين عن خطته للمحافظة على القوة بعد انتهاء فترة ولايته، حيث أعلن بوتين الاثنين الماضي عن استعداده لتولي رئاسة الوزراء إذا فاز حليفه المقرب ديمتري ميدفيديف بالانتخابات الرئاسية العام المقبل.
 
واستطاع بوتين أن يتغلب في تصويت مجلة تايم على متنافسين آخرين بمن فيهم نائب الرئيس الأميركي السابق آل غور، والكاتبة البريطانية جي كي رولينغ، والرئيس الصيني هو جينتاو، وقائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفد بتراوس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة