تواصل القصف وسقوط ضحايا مدنيين في بغداد والموصل   
الأحد 1424/1/21 هـ - الموافق 23/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إعداد: محمد السيد غنايم*

فيما يلي متابعة لأبرز أخبار يوم السبت الموافق 22 مارس/ آذار 2003 وهو ثالث أيام الحرب الأميركية البريطانية على العراق، وقد شهدت فيه بغداد وضواحيها لأول مرة منذ بدء الغزو قصفا جويا وصاروخيا في وضح النهار.

العمليات العسكرية:

  • تابعت القوات الأميركية البريطانية قصفها الجوي والصاروخي للعاصمة بغداد طيلة ساعات الفجر واستمر القصف في وضح النهار لأول مرة منذ بدء الحرب، كما تعرضت مدينتا الموصل وكركوك لغارات جوية مكثفة.
  • أسفرت حملة "الصدمة والرعب" التي ذكرت القوات الأميركية البريطانية استهدافها أماكن عسكرية عراقية محددة بدقة في بغداد، عن سقوط أربعة قتلى وأكثر من مائتي جريح في صفوف المدنيين العراقيين.
  • قصفت القوات الغازية على مدى اليوم معسكرات للجماعة الإسلامية وجماعة أنصار الإسلام الكرديتين قرب الحدود الإيرانية شمالي العراق، وأوقعت أكثر من 30 قتيلا وعددا كبيرا من الجرحى.
  • كثفت القوات الغازية عملياتها البرية جنوبي العراق وسط مقاومة عنيفة، في حين أكد مراسل الجزيرة سقوط أكثر من 50 قتيلا مدنيا بمدينة البصرة بينهم مواطن روسي وأكثر من مائة جريح.
  • أشعلت القوات العراقية خنادق مملوءة بالنفط حول العاصمة بغداد لتعتيم الرؤية حول المدينة التي أصبحت هدفا للضربات الجوية والصاروخية الأميركية.
  • أصدر الرئيس العراقي صدام حسين بيانا أعلن فيه أنه سيحترم حقوق الأسرى وفقا لمعاهدة جنيف، في حين نفى مسؤولون عراقيون استسلام الفرقة الـ51 للقوات الأميركية البريطانية.
  • أعلن متحدث عسكري أميركي بقاعدة السيلية سقوط مدينة الناصرية الواقعة إلى الشمال الغربي من مدينة البصرة في أيدي القوات الأميركية.
  • أعلنت القوات الغازية استيلاءها على ميناء أم قصر العراقي بالكامل بعد مقاومة عراقية عنيفة.
  • أفادت محطة سكاي نيوز البريطانية مقتل أربعة جنود أميركيين من قوات الاستطلاع تعرضوا لكمين أثناء تحركهم بسيارتي جيب وسط العراق.
  • أكد متحدث عسكري بريطاني مقتل سبعة جنود هم أفراد طاقمي مروحيتين تابعتين للبحرية الملكية البريطانية قيل إنهما اصطدمتا في الصباح فوق مياه الخليج.
  • قال تلفزيون ITN البريطاني إن ثلاثة من أفراد طاقمه اعتبروا في عداد المفقودين بعد أن تعرضوا لإطلاق نار أثناء توجههم إلى مدينة البصرة جنوبي العراق. وأصيب في الحادث مصور رابع.
  • أعلنت طهران انتهاك مجالها الجوي من قبل الطائرات الأميركية البريطانية المشاركة في غزو العراق، في حين ذكرت مصادر أميركية أنها ستحقق في حادثة سقوط صاروخ داخل الأراضي الإيرانية أسفر عن حريق بمستودع للنفط بمدينة عبدان وإصابة شخصين، ونفت اعتذارها لطهران عن الحادث.
  • ذكر مسؤول بالبنتاغون أن الولايات المتحدة ألغت خطط تحريك قوات أميركية عبر تركيا إلى شمالي العراق، وقررت إرسال هذه القوات إلى الخليج العربي عبر قناة السويس، في حين نفت القوات المسلحة التركية أنباء ذكرت أنها دفعت بقواتها إلى شمالي العراق.
  • أظهرت آخر حصيلة للوضع الإنساني في العراق أوردتها الأمم المتحدة أن نحو نصف مليون شخص من سكان شمالي العراق نزحوا من المدن الرئيسية إلى القرى النائية تخوفا من استهداف مناطقهم.
  • لقي صحفي أسترالي مصرعه وأصيب تسعة أشخاص آخرين في انفجار سيارة ملغومة بضواحي مدينة السليمانية شمالي العراق.
  • ظهر الرئيس صدام حسين على شاشة التلفزيون العراقي مجتمعا بعدد من المسؤولين، وأثنى على أداء قواته العسكرية في مواجهة القوات الغازية.

ردود الأفعال الرسمية:

عربيا وإسلاميا

  • وجه السفير العراقي لدى الأمم المتحدة محمد الدوري نقدا شديدا للأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان قائلاً إنه لم يدل ببيان إدانة أو يدعو مجلس الأمن للانعقاد بسبب تعرض دولة عضو لعمل عسكري غير شرعي.
  • رفضت كل من الأردن ولبنان الاستجابة لطلب واشنطن طرد الدبلوماسيين العراقيين من أراضيهما.
  • دعت سوريا إلى وقف الهجوم العسكري الأميركي البريطاني على العراق فورا وإنهاء ما وصفته بالعدوان الوحشي، وحذرت في بيان مركزي من انعكاسات الحرب على أمن المنطقة واستقرارها.
  • وصف رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية محمد باقر الحكيم الحرب على العراق بأنها عدوانية، ونفى مشاركة فيلق بدر الجناح العسكري لحركته في الحرب أو التنسيق مع القوات الأميركية.
  • أعلنت باكستان إلغاءها زيارة كانت مقررة الأسبوع المقبل لرئيس وزرائها إلى واشنطن.

دوليا

  • أعلنت روسيا وفرنسا معارضتهما الشديدة لأي محاولات من جانب واشنطن وحلفائها لإضفاء الشرعية الدولية على الحرب ضد العراق وعلى أجهزة السلطة في فترة ما بعد الحرب، في حين حذرت موسكو من امتداد الصراع لكومنولث الدول المستقلة.
  • حذر بابا الفاتيكان يوحنا بولص الثاني من خطورة الحرب قائلا إنها تهدد البشرية كلها.
  • انضمت النمسا إلى مصاف الدول الرافضة لتلبية طلب واشنطن طرد الدبلوماسيين العراقيين من أراضيها.
  • أغلقت الولايات المتحدة سفاراتها في الرياض وصنعاء وأوقفت بعض نشاطاتها في المنامة، كما أغلقت أيضا قنصليتها في كل من جدة والظهران.

الشارع الإسلامي والدولي:

  • استمرت التظاهرات الغاضبة لليوم الثالث على التوالي في كل من مصر والأردن واليمن والبحرين والسودان وتونس وعمان وسوريا وفلسطين وإندونيسيا وبنغلاديش، وتخللها أعمال عنف وسقوط قتلى وجرحى في المواجهات التي اندلعت مع قوات الأمن المحلية في بعض تلك الدول.
  • كما شهدت دول أخرى تظاهرات معارضة للحرب في كل من أستراليا وإيطاليا وبولندا وبلغت ذروتها في لندن التي تظاهر فيها نصف مليون شخص.
  • أكد عدد من النجوم الأميركيين انسحابهم من حفل توزيع جوائز الأوسكار تعبيرا عن استيائهم من الحرب.

على المستوى الاقتصادي:

  • ذكر رئيس منظمة التجارة العالمية أن الحرب عطلت محادثات تحرير التجارة العالمية خاصة تلك المتعلقة بإصلاح القطاع الزراعي.
  • أكد اقتصاديون أن استمرار القتال سيزيد الخسائر الاقتصادية الأردنية بحوالي ملياري دولار هي قيمة التبادل التجاري وثمن النفط بالأسعار الحالية.
  • ذكرت دراسة لخبراء اقتصاديين أميركيين أن الأسهم الأميركية خسرت أكثر من تريليون دولار حتى قبل أن تندلع الحرب بسبب الغموض الذي أفرزته الأزمة العراقية.
  • أكدت واشنطن استقرار إنتاج النفط العالمي بعد أن قامت بعض الدول النفطية برفع إنتاجها لتغطية النقص الناجم عن توقف الصادرات العراقية.

_______________
* قسم البحوث والدراسات - الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة