موكاسي يرفض طلب الكونغرس بمعلومات لتسجيلات الاستجواب   
السبت 6/12/1428 هـ - الموافق 15/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:16 (مكة المكرمة)، 7:16 (غرينتش)
موكاسي يتعذر بالسياسية فيما يتعلق بالتعذيب(رويترزـأرشيف)
رفض وزير العدل الأميركي مايكل موكاسي طلبا من الكونغرس بالحصول على معلومات عن التحقيقات التي تجريها وزارة العدل في عملية تدمير وكالة المخابرات المركزية الأميركية لأشرطة مصورة عن أساليب استجواب قاسية "لإرهابيين" مشتبه بهم.
 
وبرر موكاسي رفضه في رسالة إلى الديمقراطي باتريك ليهي رئيس اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ " أن هذه السياسة تقوم إلى حد ما على أساس حرصنا على تجنب أي تصور بأن قراراتنا المتعلقة بتطبيق القانون تخضع لتأثير سياسي".
 
وأعرب ليهي عن خيبة أمله إزاء رفض موكاسي تقديم معلومات ووعد بان تتابع لجنته هذا الأمر.
 
وقال في بيان إن هذه اللجنة تحتاج لأن تفهم بشكل كامل ماذا كانت الحكومة استخدمت أساليب استجواب قاسية وتعذيبا بما يتعارض مع قيمنا الأساسية".
 
وسأل أعضاء مجلس الشيوخ موكاسي في رسالة الأسبوع الماضي عما تعرفه وزارة العدل عن شرائط وكالة المخابرات الأميركية وما إذا  كان محامو الوزارة قد رأوا هذه الشرائط وقدموا المشورة بشأن تدميرها أو ناقشوها مع البيت الأبيض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة