أرخص سيارة تدخل البهجة على الهنود وتزعج الخضر   
الاثنين 1428/12/28 هـ - الموافق 7/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:58 (مكة المكرمة)، 22:58 (غرينتش)

(الفرنسية-أرشيف)
بعد سنوات من التحضير السري سيتم الكشف هذا الأسبوع في العاصمة الهندية عن أرخص سيارة في العالم, مما يتوقع أن يدخل البهجة على قلوب الهنود, ويخيف حماة البيئة.

صحيفة ذي أوبزورفر التي أوردت الخبر قالت إن سعر هذه السيارة المسماة "سيارة الشعب" لا يتعدى 100 ألف روبية هندية، أي ما يعادل1290 جنيها إسترلينيا.

وتهدف شركة تاتا الهندية التي صممت هذه السيارة وقامت بتصنيعها إلى إعطاء أولئك الذين دأبوا حتى الآن على نقل عائلاتهم على دراجات نارية طريقة أكثر أمانا للسفر.

وتأمل تاتا في خلق سوق جديدة لسياراتها عبر جعلها في متناول يد الطبقة المتوسطة المزدهرة في الهند، نتيجة لما يشهده هذا البلد من نمو اقتصادي كبير.

فقد تم بيع أكثر من مليون سيارة وسبعة ملايين دراجة نارية في الهند العام الماضي, وتهدف تاتا إلى تحويل بعض مشتري تلك الدراجات إلى مشترين لسيارتها الشعبية, مما يتوقع أن يرفع عدد السيارات التي تبيعها إلى مليون سيارة سنويا.

ويعتقد المحللون أن هذا المشروع ربما يؤدي إلى ثورة في أسعار السيارات على مستوى العالم, خاصة أن عدة شركات تصنيع سيارات تدرس مشروعات مماثلة.

لكن ذي أوبزورفر أبرزت ما ينتاب حماة البيئة من مخاوف بسبب هذه التطورات في ظل الازدحام الخانق، ومستويات التلوث البيئي العالية التي تعاني منها المدن الهندية.

ويدق خبراء البيئة ناقوس الخطر مؤكدين أن مثل هذا الخفض الهائل لأسعار السيارات ستكون له عواقب مدمرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة