عريقات: الفلسطينيون محبطون من خطاب بوش   
الثلاثاء 1429/5/16 هـ - الموافق 20/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

الفلسطينيون غير راضين على تصريحات بوش (رويترز-أرشيف)

انتقد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات بشدة تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش التي أطلقها أثناء جولته في الشرق الأوسط والتي اختتمها أمس الأحد بخطابه أمام المنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد في منتجع شرم الشيخ بمصر.

ونقلت صحيفة إندبندنت اللندنية عن عريقات قوله إنه كان يتعين على بوش إبلاغ الإسرائيليين بأن ما من أحد يستطيع أن يكون حرا على حساب الآخرين, مشيرا إلى أن الفلسطينيين "محبطون" لأن الرئيس الأميركي أهدر هذه الفرصة.

وقد حاول الرئيس بوش في خطابه أمس طمأنة الزعماء العرب بأن التوصل إلى سلام بين إسرائيل والفلسطينيين ممكن قبل نهاية العام الجاري بعد أن تعرض لانتقادات لإفراطه في مدح إسرائيل.

وجاء في الصحيفة أن الرئيس الأميركي -الذي كان أنهى لتوه زيارة للمملكة العربية السعودية حيث أخفق في إقناع الملك عبد الله بضخ مزيد من النفط بما يربو على 300 ألف الزيادة الرمزية التي قررتها بلاده والبالغة 300 ألف برميل في اليوم- أكد أنه سيسعى جاهدا للتوصل إلى "مخطط اتفاق" قبل انتهاء ولايته الرئاسية بشأن إقامة دولة فلسطينية في المستقبل.

ولم يشر الرئيس في خطابه أمام الكنيست الإسرائيلي الخميس الماضي إلى المفاوضات الجارية بين السلطة الوطنية الفلسطينية بقيادة محمود عباس وإسرائيل بشأن اتفاقية "مفترضة" تفضي إلى حل من دولتين "توضع موضع التنفيذ إذا اقتنعت إسرائيل بأنها تضمن لها أمنها"، على حد قول الصحيفة.

ومضت الصحيفة البريطانية إلى القول إن بوش لم يتناول في خطابه المذكور الإشارة إلى احتلال إسرائيل الأراضي الفلسطينية ولا إلى استمرار توسعها في بناء المستوطنات اليهودية بالضفة الغربية, وهو ما كان مثار ابتهاج أعضاء البرلمان (الكنيست) الإسرائيلي من اليمين المتطرف.

ونسبت الصحيفة في ختام تقريرها إلى زيولون أورليف -وهو زعيم الحزب الديني القومي الذي يقود حركة التوسع في إقامة المستوطنات- قوله إن دعم بوش غير المشروط لإسرائيل "يثير مشاعرنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة