قصف عنيف بالفلوجة وارتفاع خسائر القوات العراقية   
الأربعاء 1437/8/26 هـ - الموافق 1/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:16 (مكة المكرمة)، 17:16 (غرينتش)

أفادت مصادر للجزيرة بأن أحياء الفلوجة تشهد قصفا عنيفا، موازاة مع ارتفاع عدد قتلى الجيش العراقي والحشد الشعبي في المواجهات مع تنظيم الدولة الإسلامية بالمنطقة ليتجاوز مئة قتيل.

وكان 33 عنصرا من الجيش العراقي قتلوا في كمين لتنظيم الدولة جنوب الفلوجة، كما قالت مصادر عسكرية عراقية وأخرى قريبة من تنظيم الدولة إن 24 عنصرا من الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي و13 عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب عشرات في اشتباكات بين الطرفين بمنطقتي الزغاريت شمال الفلوجة والسجر بشمال شرقها.

وبعد اشتباكات عنيفة تمكن تنظيم الدولة من السيطرة على ثكنات عسكرية والاستيلاء على أسلحة وعتاد.

مقاومة عنيفة
وقال الضابط العسكري في قيادة الجيش بمحافظة الأنبار وليد الدليمي إن القوات العراقية "لم تتمكن -خلال ثلاثة أيام من المواجهات المسلحة مع مسلحي تنظيم الدولة- من اقتحام مدينة الفلوجة، وذلك بسبب المقاومة العنيفة التي يبديها مقاتلو التنظيم".

وأضاف أن القوات العراقية لا تزال تقاتل في أطراف المدينة لكسر دفاعات مسلحي تنظيم الدولة للدخول إلى الفلوجة، مشيرا إلى أن التنظيم يستخدم في المحور الجنوبي من المدينة عناصره المزودين بمختلف الأسلحة والصواريخ، في حين يلجأ في المحور الشمالي من الفلوجة إلى السيارات المفخخة والانتحاريين والقصف الصاروخي لمنع تقدم القوات العراقية.

video

وتابع الدليمي أن "التنظيم المتشدد يعتمد بشكل كبير على قناصة متمركزين فوق المباني وأسطح المنازل في أطراف المدينة".

كما أفادت مصادر للجزيرة بأن 25 عنصرا من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا في ستة تفجيرات انتحارية وسط كبيسة غربي الأنبار.

تقدم القوات العراقية
وكان عشرون جنديا قتلوا في تفجير عشر سيارات ملغمة خلال هجوم لتنظيم الدولة استهدف مواقع للجيش بالمدينة.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية استقدمت تعزيزات وتستعين بطائرات التحالف الدولي لمواجهة مقاتلي التنظيم.

وفي السياق ذاته، ذكر ضابط عراقي في قيادة العمليات المشتركة اليوم الأربعاء أن القوات العراقية حررت مناطق جديدة وزحفت نحو ناظم المفتول في إطار "عملية تحرير الفلوجة".

وقال المقدم أحمد جمعة -من قيادة العمليات المشتركة- لوكالة الأنباء الألمانية إنه تم تحرير منطقة الزغاريت بالكامل ورفع العلم العراقي فوق جسر الصقلاوية شمال غربي الفلوجة بعد معارك شرسة قادتها القطعات العسكرية بمساعدة من طيران التحالف الدولي.

وأسفرت المواجهات -حسب المصدر نفسه- عن قتل أكثر من 12 عنصرا من تنظيم الدولة وتدمير عشر عجلات مفخخة كانت موضوعة على جانب الطرق ومهيأة للانفجار بالقوات العراقية. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة