مقتل العشرات بصنعاء والتحالف ينفي مسؤوليته   
السبت 1438/1/6 هـ - الموافق 8/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)

أفادت مصادر تابعة للحوثيين بأن 140 شخصا سقطوا بين قتيل وجريح إثر قصف طيران التحالف العربي مجلس عزاء في صنعاء، لكن التحالف نفى تنفيذ أي عملية جوية في الموقع.

وقالت وكالة سبأ التابعة للحوثيين إن القصف أصاب مجلس عزاء أقيم بمناسبة وفاة والد وزير الداخلية في تحالف الحوثي صالح، اللواء جلال الرويشان.

وأفادت مصادر إعلامية أخرى موالية للحوثيين بأن القصف خلف مئات القتلى والجرحى. ولم يتضح ما إذا كان وزير داخلية الانقلابيين موجودا في مراسم العزاء ساعة حصول الهجوم.

وقالت مصادر إعلامية تابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح إن من بين القتلى عبد القادر هلال أمين العاصمة صنعاء.

من جانبه، رد التحالف العربي بأنه لم ينفذ أي عمليات جوية في مكان الضربة في صنعاء. وقال في بيان إن "من الممكن التفكير في أسباب أخرى للقصف الذي حدث في صنعاء".

يذكر أن اللواء جلال الرويشان عينه الرئيس عبد ربه منصور هادي، لكنه ظل في منصبه بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء في أيلول/سبتمبر 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة