إجراءات أمنية احترازية بالعاصمة البريطانية   
الأحد 2/5/1425 هـ - الموافق 20/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكرت أنباء صحفية بريطانية أن أجهزة الشرطة والمخابرات تخطط لاتخاذ إجراءات أمنية واسعة في العاصمة البريطانية لندن تشمل إغلاق جزء كبير من وسط المدينة لمنع وقوع هجوم إرهابي.

وقالت صحيفة ذي أوبزرفر إنه وسط مخاوف من تعرض الإدارات الحكومية والمعالم السياحية لتهديد، سيتم إغلاق الطرق الرئيسية الواقعة حول الوزارات وإحاطة القاعة التاريخية للمناقشات في مجلس العموم بحواجز واقية من الرصاص.

ونسبت الصحيفة لمصدر شارك في المناقشات قوله إن هذه الإجراءات ستكون أكثر وضوحا من الطوق الأمني الذي فرض حول الحي المالي بلندن في ذروة حملة التفجيرات التي قام بها الجيش الجمهوري الإيرلندي.

وأكد متحدث باسم وزارة الداخلية هذه الأنباء بقوله إن مراجعة لإجراءات الأمن تجرى بشكل مستمر، وفي إطار ذلك يتم البحث في خيارات مختلفة كثيرة. ورفض متحدث باسم شرطة لندن التعليق على تقرير الصحيفة، ولكنه أكد وجود خطط طوارئ ومراجعة للإجراءات الأمنية.

وشددت إجراءات الأمن في لندن منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة مع انتشار الشرطة السرية في شبكات مترو الأنفاق، كما يقوم مفتشو الشرطة بمراجعة أمن الأهداف المحتملة بشكل مستمر.

وتدور مخاوف من شن هجوم بيولوجي أو كيماوي على مبنى البرلمان بعدما اخترق محتجون المبنى في الشهر الماضي وألقوا واقيات ذكرية محشوة بالطحين على رئيس الوزراء توني بلير. وبعد هذا الهجوم فرض البرلمان قيودا على الدخول إلى شرفات قاعة المناقشات.

ومن ناحية أخرى ذكرت الصحيفة أن الشرطة الفرنسية حذرت نظيرتها البريطانية من أن حاويات بها سم الريسين القاتل نقلت إلى بريطانيا بعد أن قام "إسلامي متشدد" بصنعه. وامتنع متحدث باسم الشرطة البريطانية عن التعليق على هذا النبأ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة