طلب بيتزا ينهي حصارا في سجن أسترالي   
الاثنين 1426/4/1 هـ - الموافق 9/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

انتهت الأزمة التي شهدها أحد سجون ولاية تسمانيا الأسترالية بشكل سلمي اليوم  بعد أن وافق سجناء على إطلاق سراح حارس احتجزوه يومين مقابل طلب بيتزا من الخارج.

وقال مدير السجون بالولاية جريمي باربر للصحفيين "موظفونا تفاوضوا للخروج من المشكلة بطلب 15 بيتزا". لينتهي الحصار في ظروف أقل مأساوية.

ووضع السجناء في وقت سابق قائمة ضمت 24 مطلبا، لكن لم يكن أي منها ملحا مثل طلب البيتزا، وأطلقوا سراح الحارس سالما بعد منتصف الليل بقليل.

وكانت مجموعة من 20 سجينا قد سيطرت على منطقة الاستقبال في سجن ريسدون المحصن في هوبرت عاصمة ولاية تسمانيا الجنوبية يوم السبت الماضي مطالبين بمعاملة أفضل وتحسين ظروف الإقامة في السجن.

ويوجد في هذا السجن مارتن بريانت الذي أدين في أسوأ مذبحة في تاريخ أستراليا الحديث حين قتل 35 شخصا بعد أن أطلق النار عليهم عام 1996 في بلدة سياحية بتسمانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة