إطلاق سراح ثلاثة أميركيين مخطوفين بالعراق   
الثلاثاء 9/5/1437 هـ - الموافق 16/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:44 (مكة المكرمة)، 16:44 (غرينتش)

قالت مصادر عراقية وأميركية إنه تم اليوم الثلاثاء الإفراج عن ثلاثة أميركيين خطفهم مسلحون الشهر الماضي في بغداد، ورجحت الولايات المتحدة لاحقا أن الخاطفين من مليشيا تدعمها إيران.

وأكد مسؤول حكومي ومصادر من المخابرات إطلاق سراح الأميركيين الثلاثة الذين تعرضوا للخطف منتصف يناير/كانون الثاني الماضي من مقر سكنهم في حي الدورة جنوبي بغداد، ولاحقا أكد مسؤول في الحكومة الأميركية إطلاق سراحهم. 

وتضاربت الأنباء بشأن طبيعة عمل هؤلاء الثلاثة، وما إذا كانوا أميركيين أصلا أم من أصول غير أميركية. ومباشرة بعد تنفيذ عملية الخطف قالت مصادر عراقية للجزيرة إن جماعات وصفتها بـ"المليشياوية" تقف وراء العملية.

ونفذت القوات العراقية حملة للبحث عن المخطوفين، ولم تتكشف أي معلومات عن الجهة الخاطفة أو عن مفاوضات محتملة بين الحكومة والخاطفين حتى تم الإعلان اليوم عن إطلاق سراح المخطوفين الثلاثة.

وتتهم مليشيات تدعمها إيران بالوقوف وراء معظم أعمال الخطف التي تستهدف أجانب وعراقيين بدوافع مختلفة، بما فيها الدافع الطائفي.

وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي خطفت مليشيا شيعية تطلق على نفسها "فرق الموت" 16 تركيا كانوا يعملون في منشأة رياضية بمدينة الصدر شرقي بغداد، وتم الإفراج عنهم بعد شهر تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة