هراري تعلن نزع 388 مزرعة أخرى من ملاكها البيض   
الجمعة 1423/1/8 هـ - الموافق 22/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
روبرت موغابي
حددت حكومة زيمبابوي مزيدا من الأراضي التي تزمع مصادرتها من ملاكها لبيض ضمن برنامج الإصلاح الزراعي. وتجيء هذه الخطوة برغم تصاعد الضغوط الدولية على حكومة الرئيس روبرت موغابي منذ إعلان فوزه بمدة رئاسية أخرى عبر انتخابات مثيرة للجدل.

ونشرت الحكومة في صحيفتها الرسمية قائمة بـ388 مزرعة قررت مصادرتها من بينها مزرعة مملوكة لعائلة غنية من جنوب أفريقيا. وقال الإعلان إن الرئيس موغابي بصدد نزع الأراضي المذكورة في القائمة لأغراض إعادة التوطين.

ولم يعط الإعلان الحكومي موعدا محددا لعملية النزع هذه، لكنه أمهل المالكين حتى الثاني والعشرين من أبريل/نيسان المقبل لتقديم اعتراضاتهم.

وجاء هذا الإعلان عقب قرار مجموعة دول الكمنولث التي تضم 54 دولة الأسبوع المنصرم بتجميد عضوية زيمبابوي في أنشطة المجموعة لمدة عام بعد أن أكد مراقبو الانتخابات الرئاسية التابعون لها أن الانتخابات لم تكن حرة وعادلة.

وهددت الولايات المتحدة أمس الخميس الدول الأفريقية بأنها ستواجه الحرمان من المساعدات الأميركية إذا لم تتخذ هذه الدول موقفا متشددا إزاء إعادة انتخاب موغابي.

ويقول محللون إن هراري تحاول بإعلانها الأخير إبقاء موضوع الأراضي المملوكة للبيض في قمة أجندتها السياسية وسط الضغوط المتزايدة بإعادة الانتخابات. تجدر الإشارة إلى أن برنامج الإصلاح الزراعي كان أساس الحملة الانتخابية لحزب زانو الحاكم.

وكان زعيم حركة التغيير من أجل الديمقراطية المعارضة مورغان تسفانغيراي قد مثل أمام المحكمة إذ يواجه اتهاما بالخيانة، في حين انهار إضراب عام دعا له اتحاد التجارة الزيمبابوي لمدة ثلاثة أيام بسبب خوف العمال من الانتقام والقوانين الصارمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة