ساركوزي يزور المنطقة الأسبوع المقبل   
الخميس 5/1/1430 هـ - الموافق 1/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)
الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يسعى للعب دور مؤثر في شؤون الشرق الأوسط (رويترز)

يبدأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الاثنين المقبل جولة في المنطقة تستهدف حسب الرئاسة الفرنسية بحث فرص استعادة السلام، وذلك بالرغم من رفض إسرائيل مبادرة فرنسية لوقف إطلاق النار في غزة.
 
وقالت الرئاسة الفرنسية إن جولة ساركوزي ستشمل كلا من مصر والأراضي الفلسطينية (حيث يلاقي الرئيس محمود عباس في رام الله) وإسرائيل على أن يتوجه في اليوم التالي إلى سوريا ولبنان.
 
وستكون هذه أول زيارة للمنطقة من جانب رئيس دولة كبرى منذ بدأت إسرائيل عدوانها على قطاع غزة قبل نحو خمسة أيام مما أدى إلى استشهاد نحو 400 شخص فضلا عن إصابة نحو ألفين آخرين.
 
واعتبرت وكالة "رويترز" للأنباء هذه الزيارة محاولة واضحة من ساركوزي للعب دور مؤثر في شؤون الشرق الأوسط، مشيرة إلى أنه لعب دورا بارزا على الصعيد الدولي في الشهور الأخيرة حيث كانت بلاده تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة، علما بأن هذه الرئاسة انتقلت إلى التشيك مع بداية العام الجديد.
 
رفض إسرائيلي
وكانت فرنسا دعت إلى هدنة لمدة 48 ساعة للسماح بدخول مساعدات غذائية إلى القطاع الذي يسكنه نحو 1.5 مليون فلسطيني، لكن إسرائيل رفضتها ووصفتها بأنها "غير واقعية" كما أنها لا تمنحها المكاسب التي تسعى لتحقيقها.
 
يذكر أن وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني ستقوم بزيارة لفرنسا الخميس تلتقي خلالها ساركوزي ووزير خارجيته برنار كوشنر لتبلغهما رغبة بلادها عدم وقف إطلاق النار في الوقت الحالي، وفق ما نقلته رويترز عن مصدر سياسي إسرائيلي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة