واشنطن: مستعدون لحوار جاد مع كوريا الشمالية   
الخميس 1434/6/8 هـ - الموافق 18/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)
كوريون شماليون أثناء تدريبات عسكرية الشهر الماضي (رويترز)

قال متحدث باسم البيت الأبيض اليوم الخميس إن الولايات المتحدة ما تزال مستعدة لمفاوضات "جادة ويُعتد بها" مع كوريا الشمالية، لكن على بيونغ يانغ أن تُبدي جديتها للتخلي عن طموحاتها النووية.

وقال المتحدث جوش إيرنست للصحفيين على متن طائرة الرئيس "لم نر حتى الآن شيئاً من ذلك. بل إن الأفعال والكلمات العدائية الصادرة عن نظام كوريا الشمالية تُنبئ في حقيقة الأمر بالعكس".

وأضاف "نحن منفتحون على مفاوضات جادة يُعتد بها، لكن ذلك يقتضي إشارات واضحة من النظام الكوري الشمالي لم نرها حتى الآن".

في غضون ذلك، قال كبير مستشاري الأمن للرئاسة الكورية الجنوبية اليوم الخميس إن بيونغ يانغ لم تظهر أي إشارات  للإعداد لحرب، بل إنها غير قادرة حتى على شن هذه الحرب على شبه الجزيرة  الكورية.. ولكن الدولة الشيوعية قادرة على الاستمرار في الاستفزازات محدودة النطاق في أي وقت".

وأضاف كيم جانغ سو "يمكننا التعرف على الدلالات مبكرا قبل أسبوعين أو ثلاثة إذا أرادت كوريا الشمالية شن حرب كاملة".

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء عن كيم جانغ سو قوله خلال جلسة برلمانية "الأجهزة الاستخباراتية الكورية الأميركية قادرة تماما على رصد مثل هذه الدلالات".

وكانت سول قد أعلنت بوقت سابق على لسان الناطق باسم الخارجية أن الشروط التي طرحتها الجارة الشمالية لاستئناف الحوار معها وواشنطن "غير مفهومة" وحثت بيونغ يانغ على اختيار التعامل مع المجتمع الدولي والكف عن مطالبها "العبثية، وذلك بعد اشتراط الأخيرة رفع العقوبات المفروضة عليها بالأمم المتحدة ووقف المناورات العسكرية المشتركة بين واشنطن وسول لقبول الحوار.

وأعلن الناطق باسم الخارجية الكورية الجنوبية أن "مطالب كوريا الشمالية غير مفهومة تماما.. إنها عبثية" معلقا بالخصوص على طلب بيونغ يانغ رفع العقوبات المفروضة عليها أمميا.

وأضاف تشو تاي يونغ "نطلب من الشمال أن يتوقف فورا عن طرح مطالب غير مفهومة والقيام بخيارات صائبة كما شجعناه على ذلك مرارا".

ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية منذ أجرت كوريا الشمالية تجربتها النووية الثالثة في فبراير/شباط الماضي، مما دعا لعقوبات إضافية هددت بعدها بيونغ يانغ بحرب نووية وصاروخية تعبيرا عن استيائها من العقوبات ومن المناورات العسكرية الكورية الجنوبية الأميركية المشتركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة