رمسفيلد يعلن إغلاق أنبوب النفط العراقي إلى سوريا   
الثلاثاء 1424/2/13 هـ - الموافق 15/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رمسفيلد ومايرز في مؤتمر صحفي سابق (رويترز)
أعلن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد أن القوات الأميركية أغلقت خط أنابيب كان ينقل النفط من العراق إلى سوريا بصورة وصفها أنها غير قانونية وتشكل انتهاكا لعقوبات الأمم المتحدة. ورفض رمسفيلد في مؤتمر صحفي الإفصاح عما إذا كان هذا الخط الوحيد بين البلدين أو أن تدفق النفط قد توقف تماما بين البلدين.

ونفى رمسفيلد تدمير أي خطوط لأنابيب النفط في العراق مشيرا إلى حرص القوات الأميركية على البنية التحتية للعراق. وفيما يتعلق بكبار مسؤولي الحكومة العراقية وإمكان هروبهم إلى خارج العراق قال الوزير الأميركي إنه سيتم في النهاية القبض عليهم.

وقال وزير الدفاع الأميركي إن القوات الأميركية لم تعثر على أي أثر لصواريخ سكود في غرب العراق. وأعلن أن البنتاغون يسعى لإيجاد دول راغبة في إرسال قوات للمساهمة في حفظ الاستقرار في العراق. وأضاف أن هذه الجهود تنسق عبر القيادة الوسطى للجيش الأميركي بواسطة ضباط ارتباط أجانب أوكلت إليهم هذه المهمة.

وأعلن رئيس هيئة الأركان الجنرال ريتشارد مايرز في المؤتمر الصحفي المشترك مع رمسفيلد أن بلاده أنهت عمليات تطبيق منطقتي حظر الطيران شمال العراق وجنوبه مشيرا إلى أنه تمت إعادة توزيع الطائرات التي كانت تتولى المنطقتين.

من جهته أعلن نائب رئيس هيئة الأركان الجنرال ستانلي ماكريستال أن العمليات العسكرية الأساسية قد انتهت في العراق متوقعا اندلاع معارك محدودة أحيانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة