أوروبا تحذر الجبل الأسود من إعلان الاستقلال   
السبت 1421/11/18 هـ - الموافق 10/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
رئيس جمهورية الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش

حذر مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي سلطات جمهورية مونتينيغرو (الجبل الأسود) من الانفصال عن الاتحاد الفدرالي اليوغسلافي، وجدد قلق الاتحاد من إعلان استقلال الجمهورية من جانب واحد, وقال إن هذا القرار قد يؤثر في الاستقرار بمنطقة البلقان.

وطلب سفين أولوف بيترسون الرئيس الحالي للترويكا الأوروبية من رئيس جمهورية الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش تخفيف حدة التوتر مع سلطات الاتحاد اليوغسلافي حول موضوع استقلال جمهوريته.

وأعرب بيترسون في ختام لقائه مع رئيس الجبل الأسود عن معارضة الاتحاد الأوروبي الشديدة لانفصال الجمهورية عن يوغسلافيا, وحذر من اتخاذ أي إجراء من جانب واحد لأن ذلك يعرض عملية السلام في المنطقة برمتها للخطر.

وقلل رئيس جمهورية الجبل الأسود من أهمية المخاوف الأوروبية بشأن تهديد الاستقرار, وقال إن الجبل الأسود وصربيا تبحثان عن حل يرضي الجانبين ويعزز الاستقرار في المنطقة.

وكانت الأحزاب الرئيسية في جمهورية الجبل الأسود قد اتفقت في يناير/ كانون الثاني الماضي على إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في الثاني والعشرين من أبريل/نيسان المقبل.

وستحدد تلك الانتخابات مصير الجمهورية داخل الاتحاد الفدرالي اليوغسلافي. ووفق الاتفاقية فإن البرلمان المنتخب الجديد سيقرر إجراء استفتاء شعبي عام على الاستقلال.

وقد هدد الرئيس اليوغسلافي فويتسلاف كوستونيتشا بالانسحاب من العمل السياسي إذا انفصلت جمهورية الجبل الأسود عن الاتحاد اليوغسلافي القائم مع جمهورية صربيا. وأكد أنه "لا ينوي مطلقا" الترشيح لمنصب الرئاسة في جمهورية صربيا إذا تفتت الاتحاد اليوغسلافي القائم بين صربيا وجمهورية الجبل الأسود.

ويشغل ميلان ميلوتونوفيتش وهو من أنصار الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش منصب الرئاسة في جمهورية صربيا، ولن تنتهي مدة ولايته قبل العام 2002.

وقال كوستونيتشا الذي هزم ميلوسوفيتش في انتخابات عامة جرت في سبتمبر/ أيلول الماضي "تعهدت أثناء الانتخابات بالدفاع بكل الوسائل الديمقراطية والقانونية عن الاتحاد". وأضاف "منذ الوقت الذي خضت فيه هذه المعركة وأنا مصر على المضي حتى آخر المطاف".

يذكر أن كوستونيتشا رفض اقتراح رئيس الجبل الأسود ميلو ديوكانوفيتش قيام اتحاد بين دولتين مستقلتين معترف بهما دوليا، وقال إنه "لن يعود بفائدة كبيرة" على الجبل الأسود أو على صربيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة