تركيا تعهد بتطوير مروحياتها الهجومية لإسرائيل   
الجمعة 1423/5/10 هـ - الموافق 19/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مروحيات عسكرية تركية أثناء تدريبات عسكرية شمال غرب البلاد (أرشيف)
أعلن مصدر رسمي تركي اليوم أن أنقرة قررت أن تعهد بتطوير نحو 300 مروحية هجومية من أنواع مختلفة إلى الشركة الإسرائيلية العامة (ميليتيري إندستريز) لقاء مبلغ وقدره 110 ملايين دولار.

وقالت مسؤولة في الهيئة الفرعية للصناعة الدفاعية التركية إن الصفقة تقوم على تزويد المروحيات بأنظمة حربية إلكترونية تتضمن تجهيزات تعمل بالليزر وأنظمة تحذير من الصواريخ وتشويش، في إطار مشروع بدأته الحكومة التركية عام 1997, لتعزيز الإجراءات المضادة للمروحيات حتى لا تكون هدفا لصواريخ "أرض جو" و"جو جو".

وأوضحت المسؤولة أنه سيتم تزويد المروحيات بأنظمة طيران ذاتي عندما تكون في مواجهة تشويش إلكتروني من العدو، مشيرة إلى أن الاتفاق بين الحكومة التركية والشركة الإسرائيلية وشركة أصلان العامة التركية الشريك في المشروع سيوقع اليوم.

ويعد هذا المشروع ثاني المشاريع التي يعهد بها إلى الإسرائيليين منذ بدء العام بعد مشروع تطوير 170 دبابة من نوع "إم 60" الأميركية الصنع الذي عهد به إلى الشركة الإسرائيلية العامة في مارس/ آذار الماضي بموجب عقد قيمته 668 مليون دولار، وقد وجهت تلك الصفقة بإدانة من قبل الأوساط الإسلامية في تركيا.

وتعتبر تركيا البلد الإسلامي ذو النظام العلماني الحليف الإقليمي الرئيسي لإسرائيل منذ 1996 تاريخ توقيع اتفاق تعاون عسكري أثار غضب الدول العربية وإيران.

وتعتزم تركيا -التي تملك أكبر جيش بعد الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلس من حيث العدد, وتتزود أساسا من واشنطن حليفها الإستراتيجي بالسلاح- إنفاق 150 مليار دولار خلال السنوات الـ30 القادمة لتطوير نظامها الدفاعي.

ونظرا للصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الأزمة الحادة التي دخلتها تركيا في فبراير/ شباط 2001 فقد أجلت أنقرة، إلى أجل غير مسمى، عدة مشاريع منها شراء ألف دبابة هجومية بقيمة حوالي سبعة مليارات دولار في صفقة تتنافس عليها أربع شركات ألمانية وأميركية وفرنسية وأوكرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة