الرئيس العراقي يدعو الأكراد إلى حوار جديد   
الاثنين 24/4/1422 هـ - الموافق 16/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
دعا الرئيس العراقي صدام حسين المتمردين الأكراد إلى فتح حوار جديد مع بغداد. ونقل التلفزيون العراقي عن الرئيس صدام قوله إن بغداد تريد حلا بأقل عدد ممكن من الخسائر، مع التأكيد على أن الحل بيد الشعب العراقي.

وقال الرئيس العراقي الذي كان يتحدث في احتفال بمناسبة تسلمه وشاح ودرع الجهاد إن بغداد تريد أن يتعامل "شعبنا في إقليم كردستان مع الأحداث والظروف بخيرها وشرها، بكل تفاصيلها".

وأضاف صدام أن بغداد تركت المنطقة الشمالية وشأنها حتى الآن بغرض السماح للأكراد بالتعامل مع مشاكلهم الخاصة، وأن الخوف من تدخل بغداد هو الذي حال دون إيذاء الفصيلين الكرديين للناس هناك.

ويسيطر فصيلان كرديان متنافسان على الجزء الشمالي الجبلي من العراق منذ خروجه عن نطاق سيطرة بغداد عقب حرب الخليج عام 1991.

وتراقب طائرات أميركية وبريطانية شمالي العراق بزعم حماية الأكراد من هجمات قد تشنها بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة