السفينة "زيتونة" تواصل رحلتها لكسر حصار غزة   
السبت 30/12/1437 هـ - الموافق 1/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
تواصل السفينة "زيتونة" رحلتها باتجاه غزة لكسر الحصار المفروض عليها، وأعربت الناشطات على متن السفينة عن إيمانهن بالرسالة الإنسانية التي خرجن من أجلها، وأكدن تصميمهن على بلوغ الرحلة نهايتها، رغم المصاعب التي واجهتها حتى الآن.

وتقول الأسترالية مادلين حبيب قائدةُ السفينة، إنها تعمل مع طاقمها المرافق من الناشطات على إيصال رسالتهن للعالم من أجل فعل شيء لكسر الحصار.

video

جدير بالذكر أن السفينة "زيتونة" انطلقت الثلاثاء من ميناء "ميسينا" بجزيرة صقلية الإيطالية باتجاه شواطئ قطاع غزة بهدف كسر الحصار المفروض عليه، وتحمل على متنها ثلاثين ناشطة من جنسيات مختلفة.

أما السفينة "أمل" فمن المقرر أن تبحر في وقت لاحق أيضا من ميناء ميسينا في طريقها إلى غزة، بعد أن تأجل إبحارها جراء خلل فني دفع القائمين على تنظيم الرحلة إلى استبدال السفينة بأخرى، ويتوقع أن تحمل 13 متضامنة.

يشار إلى أن هذه الرحلة التي تستهدف كسر الحصار المفروض على غزة منذ عشر سنوات، تنطلق تحت راية التحالف الدولي لأسطول "الحرية 4".

وتصدت إسرائيل في السابق لسفن تقل ناشطين دوليين، ومنعتها من الوصول إلى غزة. وفي 2010 قتل جنود البحرية الإسرائيلية ناشطين أتراكا كانوا على متن السفينة "مرمرة"، مما فجر أزمة بين إسرائيل وتركيا استمرت سنوات.

video

وتفرض إسرائيل حصارا على سكان القطاع منذ نجاح حركة حماس في الانتخابات التشريعية في يناير/كانون الثاني 2006، وشدّدته في منتصف يونيو/حزيران 2007.

وتقول الأمم المتحدة إن 80% من سكان غزة يعتمدون في معيشتهم على المعونات، مشيرة إلى أن نحو 43% من إجمالي عدد السكان -الذي يقدر بنحو مليوني نسمة- يعانون من البطالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة