تركيا تأمر باعتقال شخص على خلفية هجوم القنصلية الأميركية   
الاثنين 1429/7/12 هـ - الموافق 14/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)
الشرطة التركية تقتاد أحد المشتبهين بعد عرضه على المحكمة (الفرنسية)

أمرت محكمة تركية أمس الأحد باعتقال رجل على خلفية الهجوم على القنصلية الأميركية في إسطنبول والذي أودى بثلاثة حراس أتراك وثلاثة مهاجمين، بينما واصل المدعون التحقيق مع تسعة آخرين حول الهجوم.

ووفقا لوكالة أنباء الأناضول، أمرت المحكمة باعتقال الرجل الذي عرف فقط باسم دورسون بي للاشتباه في انتمائه إلى جماعة إرهابية.

وأوضحت الوكالة الرسمية أنه تم إطلاق سراح شخصين من أصل تسعة معتقلين، لكنهما لا يزالان يواجهان إمكانية الملاحقة القانونية.

ومن بين المعتقلين من يشتبه في أنه قاد السيارة التي استخدمها منفذو الهجوم الذي وقع أمام حائط السفارة الخارجي.

وتحقق الشرطة في تورط محتمل لتنظيم القاعدة في الهجوم، حيث ذكرت إحدى الصحف المحلية أن المسلحين تلقوا تدريبا على استخدام الأسلحة في أفغانستان.

غير أن خبراء في الأمن يشكون في احتمال تورط هذا التنظيم في الهجوم نظرا للنطاق المحدود والطبيعة غير المتقنة له.

ووقعت الهجمات الأكثر خطورة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 عندما قتل 62 شخصا في هجوم على معبدين يهوديين ومصرف ومبنى القنصلية البريطانية بإسطنبول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة