المناهج الفلسطينية تحتفي بالمقاومة وتنكر وجود إسرائيل   
السبت 29/8/1437 هـ - الموافق 4/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 11:59 (مكة المكرمة)، 8:59 (غرينتش)
نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت اليوم السبت تقريرا عن مستوى ممانعة المناهج في المدارس الفلسطينية، حيث ترفض وجود إسرائيل في الخريطة وتحتفي بعمليات المقاومة وقصص الجهاد.

وقالت الصحيفة إن الطلاب الفلسطينيين يتعلمون استمرار المواجهة مع إسرائيل ولا يرون وجودها على الخريطة في كتبهم المدرسية.

وأضافت أن رفض الطلاب الفلسطينيين لفكرة وجود إسرائيل لا يزال مستمرا بالرغم من أن العديد من المؤسسات المحلية والدولية قامت خلال العقدين الماضيين بفحص دقيق لما تتضمنه المناهج الدراسية الفلسطينية من "معان  تحريضية ضد إسرائيل وعدم الاعتراف بها كدولة".

وجاء في تقرير الصحيفة أن المدارس الفلسطينية تعظم شأن منفذي العمليات المسلحة وأن مناهجها تختلف عما تتبناه السلطة الفلسطينية من سياسة وتصريحات علنية.

وأوضح كاتب التقرير أنه لم يتم العثور على اسم إسرائيل في الخرائط الجغرافية التي يدرسها الطلاب الفلسطينيون في مدارسهم، في حين ذكرت أسماء دول فلسطين والأردن ولبنان وسوريا.

ولا تزال هذه المناهج تحتفظ بالأسماء العربية للمدن الفلسطينية قبل قيام إسرائيل مثل عكا ويافا وحيفا والناصرة وصفد وغيرها.

وحول هذا الموضوع، أجرت الصحيفة مقابلة مع مدير منظمة إمباكت العالمية التي تقوم بفحص مناهج التعليم الفلسطينية.

ويقول مدير المنظمة ماركوس شيف إن كلمة السلام لا تكاد تذكر في جميع الكتب الدراسية الفلسطينية، بل هناك تكرار لمفاهيم الحروب والجهاد والتضحية بالنفس واقتناع بأن إسرائيل غير قائمة أصلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة