تواصل العنف بالعراق والسيستاني يؤيد التصويت على كركوك   
الثلاثاء 1429/8/11 هـ - الموافق 12/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
أعمال العنف شبه يومية بالعراق (رويترز-أرشيف)

قتلت خمس نساء وجرح ثلاثة آخرون في تفجير عبوة ناسفة قرب مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة العراقية بغداد.

وقالت مصادر طبية إن الحادث وقع لدى مرور السيارة التي تقل المجموعة قرب ناحية الوجيهية، مشيرا إلى أن أربع نساء قضوا فورا فيما فارقت الخامسة الحياة في المستشفى جراء الإصابات البليغة التي أصيبت بها.

وفي الموصل، قالت الشرطة إن قنبلة أمبوبية انفجرت في سيارة ما أدى لمقتل شخص، فيما انفجرت سيارة مفخخة قرب محطة بنزين وأسفرت عن جرح شخصين شرق المدينة. أما في بغداد فقد عثرت الشرطة على جثتي رجلين وجثة لامرأة بها طلقات رصاص.

وسجلت أمس عدة أعمال عنف كان أبرزها مقتل جندي أميركي وأربعة من قوات مجالس الصحوة وجرح جنديان أميركيان وثلاثة من الشرطة و18 آخرون في بلدة الطارمية شمال العاصمة العراقية.

وبذلك يرتفع إلى 4137 عدد العسكريين والعاملين مع الجيش الأميركي الذين قتلوا في العراق منذ الاجتياح ربيع العام 2003، وفقا لإحصائية وكالة الأنباء الفرنسية.

وفي خانقين، قال مصدر أمني إن مهاجما انتحاريا فجر حافلة صغيرة ملغومة مستهدفا مكتب قائممقام خانقين ومقر خدمات أمنية كردية ما أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى على الأقل وإصابة عشرين شخصا.

السيستاني يرى أن الحل بتصويت أهالي كركوك على إدارة مدينتهم (الفرنسية-أرشيف)
السيستاني وكركوك

في غضون ذلك، أيد المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني الطريقة التي يختارها سكان كركوك لإدارة مدينتهم، وإجراء انتخابات مجالس المحافظات في موعدها المحدد.

وقال مصدر في مكتب السيستاني بالنجف أمس إن "المرجعية ترى أن الحل يأتي من خلال تصويت أهالي كركوك على الطريقة التي يفضلونها لإدارة مدينتهم".

من جهة أخرى، أكد المصدر أن المرجعية "تؤيد إجراء انتخابات مجالس المحافظات في موعدها المحدد"، إلا في حال قرر مجلس النواب خلافا لذلك فإن المرجعية "تؤيد مثل هذا القرار إذا صادقت عليه جميع الأطراف".

وكان مجلس النواب أقر القانون الخاص بالانتخابات في عملية تصويت سرية جرت في 22 يوليو/ تموز الماضي رغم مقاطعة التحالف الكردستاني وغالبية نواب المجلس الأعلى الإسلامي.

وبموجب القانون الذي نقضه مجلس رئاسة الجمهورية، يتم تقاسم المناصب الإدارية في كركوك بنسبة 32% لكل من العرب والأكراد والتركمان و4% للمسيحيين، الأمر الذي يعارضه الأكراد.

وفشل البرلمان الأسبوع الماضي بإقرار قانون جديد، لكن من المقرر أن تجرى الانتخابات مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل إذا ما تم حل الخلاف حول محافظة كركوك الغنية بالنفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة