منظمة الصحة العالمية: سارس يقترب من نهايته   
الخميس 1424/4/13 هـ - الموافق 12/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسعفان ومريض يرتدون كمامات واقية في إطار تشديد الإجراءات الصحية في كندا للحد من انتشار سارس (الفرنسية)

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم أن مرض الالتهاب الرئوي الحاد المعروف بسارس يقترب من نهايته، دون أن تستبعد احتمال ظهوره مجددا. وقال المستشار الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية هيتوشي أوشيتاني إن سارس بدأ يتراجع في الصين مركز المرض الذي أسفر عن وفاة 789 مريضا في العالم.

وأعرب المستشار عن اعتقاده بأن الصين تمكنت بالفعل من السيطرة على المرض، في حين أن تايوان لم تتمكن من ذلك تماما بعد أن أعلنت اليوم عن اكتشاف حالتين جديدتين. وهذا هو اليوم الثاني عشر على التوالي الذي تقل فيه عدد الإصابات في تايوان عن خمسة مع احتواء تفشي المرض في ما يبدو بأحد المستشفيات أواخر الأسبوع الماضي.

في هذه الأثناء حثت رئيسة منظمة الصحة العالمية غرو هارلم برونتلاند على مواصلة اليقظة على مستوى العالم من مرض التهاب الرئوي، على الرغم من الدلائل على انحساره. وقالت برونتلاند خلال مؤتمر وزراء الصحة في أوروبا المنعقد بأوسلو "يتعين أن يتسم عملنا بالفعالية الشديدة في ما يتعلق بالمراقبة وإجراءات منع انتشار المرض حتى لا نشهد انتكاسات".

وأشارت إلى أن حالات الإصابة بسارس تتراجع في العديد من الدول ومنها الصين الأكثر تضررا وأن الوضع أفضل مما كان عليه قبل شهرين. لكنها أضافت أن ظهور حالات جديدة في سنغافورة وتورونتو بعد تراجع الإصابات يدل على أن الهيئات الطبية يجب أن تبقى على يقظتها.

ولايزال وباء الالتهاب الرئوي الحاد سرا محيرا رغم البحوث الطبية التي أجريت منذ ظهوره في محاولة للتغلب عليه. وقال رئيس قسم الأمراض المعدية في منظمة الصحة العالمية في بكين ديفد هيمان "لا نعرف بالتحديد مصدر الالتهاب الرئوي الحاد ولا كيفية انتقاله إلى الجنس البشري. ولا نعلم إذا كان مرضا موسميا أو إذا كان سيتراجع هذه السنة ليعود إلى الظهور السنة القادمة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة