هجمات المسلحين تغرق صنعاء ومحافظات في الظلام   
الأحد 1435/7/12 هـ - الموافق 11/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 1:40 (مكة المكرمة)، 22:40 (غرينتش)

تعيش العاصمة اليمنية صنعاء ومحافظات يمنية أخرى في ظلام دامس على مدى يومين جراء انقطاع تام للكهرباء بسبب هجمات متتالية نفذها مسلحون على محطة مأرب للطاقة العاملة بالغاز الطبيعي والواقعة في منطقة آل شبوان شمال شرقي العاصمة.

وقال مصدر في دائرة الكهرباء اليمنية إن محطة مأرب تعطلت كليا بعد تخريبها من قبل مسلحين انتقاما لمقتل شايف الشبواني القيادي في تنظيم القاعدة أمام دار الرئاسة قبل يومين على يد قوات الأمن اليمنية.

وأكدت وكالة الأنباء اليمنية إعادة تشغيل المحطة تدريجيا بعد تمكن فريق فني تابع لمؤسسة الكهرباء من إصلاح الدائرة الأولى من خطوط نقل الطاقة الكهربائية.

أحزاب المشترك دعت الحكومة لكشف حقيقة الأوضاع بالبلاد (الجزيرة نت-أرشيف)

دعوة
وقد دعا المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك الحكومة اليمنية إلى كشف حقيقة الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد للرأي العام.

وناشد المجلس في اجتماعه الدوري الحكومة إلى "أن تعمل بروح الفريق الواحد، وتضرب بيد من حديد على القوى التي تخرب أنابيب النفط وأبراج الكهرباء".

كما دعا الحكومة إلى أن تعجّل بإصدار قانون استرجاع الأموال المنهوبة، للاستفادة منها في إخراج اليمن من أزمته الاقتصادية والمعيشية.

وجدد المجلس دعوته إلى عقد مؤتمر وطني عام لرسم المعالجات الجادة المتعلقة بالوضعين الاقتصادي والأمني.

استنفار وقتلى
وشهدت العاصمة اليمنية السبت استنفارا أمنيا لمواجهة هجمات محتملة قد ينفذها تنظيم القاعدة بعد استهداف حراسة دار الرئاسة ومحاولة اغتيال وزير الدفاع، بينما شهد الجنوب هدوءا حذرا في اليوم الـ12 من الحملة البرية التي أطلقها الجيش ضد المسلحين.

وأكد بيان لوزارة الداخلية أن قوات الأمن اليمنية أحاطت العاصمة بعدد من الإجراءات والتدابير الاحترازية في مناطق الحزام الأمني المحيط بأمانة العاصمة، وكذلك داخل العاصمة نفسها.

صنعاء تشهد استنفارا أمنيا لمواجهة هجمات محتملة للقاعدة (الأوروبية)

وذكر البيان أن القوى الأمنية قامت بتكثيف الخدمات الميدانية وحواجز التفتيش والنقاط الأمنية ومضاعفة أعداد الجنود المكلفين حماية المرافق الحكومية والمنشآت الحيوية، مع إعطاء اهتمام خاص لحماية المصالح الأجنبية ومقرات السفارات وأماكن سكن الدبلوماسيين.

وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية السبت مقتل سبعة ممن وصفتهم بـ"الإرهابيين"، دون تحديد المكان أو الزمان الذي قتلوا فيه.

وكان ثلاثة على الأقل من الحرس الرئاسي قد قتلوا في اشتباكات مع مسلحين -يظن بأنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة- في محيط دار الرئاسة بصنعاء. كما أعلنت قوات الأمن اعتقال أربعة أشخاص داخل سيارة ملغمة قرب معسكر السواد الخاص بحرس الرئاسة.

وكان وزير الدفاع اليمني محمد ناصر أحمد قد نجا الجمعة من كمين نُصب لموكبه في الجنوب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة