مسؤول سابق بالكرملين ينفي اتهامات بتبييض الأموال   
الاثنين 1422/9/18 هـ - الموافق 3/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بافل بورودين (وسط) مع الصحفيين خارج محكمة جنيف (أرشيف)
قال مساعد للرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين إن المحاولات التي يقوم بها المدعي العام السويسري الرامية إلى محاكمته بتهم تتعلق بالفساد وغسيل الأموال لن تنجح ووصفها بأنها أضحوكة.

ويواجه بافيل بورودين اتهامات بتورطه في جمع مبلغ 25 مليون دولار عبارة عن رشى يزعم أنه قبضها من شركتي ميركاتا ومابيتيكس السويسريتين على أن ييسر لهما الحصول على امتياز إعادة ترميم مبنى الكرملين والطائرة الرئاسية في عامي 1995 و1996.

يذكر أن بورودين مثل سبع مرات في جنيف أمام القاضي السويسري المكلف بالتحقيق في القضية دانيال ديفود لكنه رفض الرد على أي أسئلة. وكان قد سجن في جنيف في أبريل/ نيسان الماضي وأطلق سراحه بكفالة مالية بلغت ثلاثة ملايين دولار تولت دفعها السلطات الروسية.

وقال المحامي روبرت أسيل محامي بورودين إنه يريد المزيد من التحقيقات لكي يثبت أنه لم يكن لموكله أي صلاحيات داخل الكرملين تخول له تقديم أي مساعدات من هذا القبيل.

من جهته غادر مالك شركة ميركاتا فيكتور ستولبوفسكيخ المشتبه به في القضية سويسرا في يونيو/ حزيران العام الماضي ولم يستجب لطلبات الاستدعاء التي وجهت إليه للمثول أمام قاضي التحقيق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة