شرطة دبي تعتقل روسيا على خلفية اغتيال شيشاني معارض   
الأربعاء 1430/4/6 هـ - الموافق 1/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

المبنى السكني الذي جرت فيه عملية اغتيال يامادييف (الفرنسية)

أعلن قائد شرطة إمارة دبي اللواء ضاحي خلفان اعتقال مواطن روسي على خلفية اغتيال سليم يامادييف القائد السابق للمسلحين الشيشان وبدء التحقيق معه بهذا الحادث.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن اللواء خلفان قوله إنه يوجد مشتبه به لكن الشرطة ما زالت رغم ذلك تحقق ولا يوجد ارتباك بشأن ما حدث، مشيرا إلى وقوف جماعة ما تتبع الجريمة المنظمة وراء عملية الاغتيال.

ورفض المسؤول الأمني الإماراتي ما جاء في وسائل إعلامية روسية من أنباء أشارت إلى نجاة يامادييف من هجوم وقع في مرآب للسيارات تابع لمبنى سكني فخم في دبي، مؤكدا أن يامادييف لقي مصرعه فورا جراء إطلاق النار عليه من الخلف.

يامادييف عندما كان قائدا لكتيبة خاصة في الجيش الروسي (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف أن القتيل كان برفقة رجلين آخرين غير مسلحين حاولا مقاومة المهاجم الذي تمكن من الفرار، مشيرا إلى أن أحد الرجلين-اللذين كانا برفقة بامادييف-أبلغ الشرطة أن المهاجم ضربه بمؤخرة المسدس على رأسه مما أسفر عن إصابته بجرح في رأسه.

يشار إلى أن يامادييف متمرد شيشاني أصبح ضابطا روسيا وكان يتحدى الرئيس الشيشاني رمضان قديروف -المدعوم من موسكو- في قدرته على ضبط قوات الأمن الشيشانية حتى العام الماضي عندما أقيل من قيادة كتيبة خاصة واضطر الى الهرب ومغادرة البلاد.

وكان مسلحون مجهولون قتلوا في سبتمبر/أيلول الماضي رسلان -شقيق سليم وقائد عسكري سابق في الشيشان- في أحد الشوارع المزدحمة وسط العاصمة الروسية موسكو.

ورفض وقتها الرئيس قديروف اتهامات بوقوفه وراء الاغتيال، وقال إن القتلة أرادوا تشويه سمعته وزعزعة الاستقرار في الشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة