مقتل حاكم ولاية أفغانية وقتلى وجرحى بعمليات متفرقة   
السبت 1429/9/14 هـ - الموافق 13/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)

الحكومة اتهمت حركة طالبان بتنفيذ العملية (الفرنسية-أرشيف) 

أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أن حاكم ولاية لوغر قتل السبت في هجوم انتحاري قرب العاصمة كابل.

وأوضح ناطق باسم الوزارة أن الحاكم عبد الله وردك -الذي شغل من قبل منصبا وزاريا في حكومة الرئيس حامد كرزاي- قتل خارج منزله في بغمان الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا غربي كابل، إضافة إلى أحد حراسه الشخصيين.

وقد نسب الناطق الهجوم إلى "أعداء أفغانستان" في إشارة منه إلى حركة طالبان التي تقود جهودا حثيثة للإطاحة بالحكومة التي تعدها عميلة للولايات المتحدة الأميركية والغرب.

مقتل جندي بريطاني
من جهة ثانية اعترفت وزارة الدفاع البريطانية بمقتل جندي بريطاني في معارك بولاية هلمند في جنوب أفغانستان.

وأوضحت الوزارة أن الجندي الذي ينتمي لكتيبة المظليين الثانية قتل في مواجهات اندلعت أثناء دورية روتينية, مشيرة إلى أنه أصيب برصاصة في رأسه وتوفي على الفور.

وبذلك يرتفع إلى 119 عدد الجنود البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ العام 2001، ويتمركز 7700 جندي بريطاني بالبلاد معظمهم في هلمند التي توصف بأنها معقل حركة طالبان. وينتظر أن يزداد عدد الجنود البريطانيين العام المقبل ليصل إلى 8030 جنديا.



جنود بريطانيون يقومون بعمليات تمشيط جنوبي أفغانستان (رويترز-أرشيف)

كمين

في هذه الأثناء ذكرت مصادر أفغانية حكومية أن 23 شخصا قتلوا عندما نصب مقاتلو طالبان كمينا لقافلة شركة أمن أميركية بجنوب غرب البلاد في ثاني هجوم تتعرض له الشركة في يومين.

وأوضح رئيس الشرطة في ولاية فراه خليل الله رحماني أن 15 من عناصر طالبان قتلوا في اشتباك وقع بعد الكمين. كما نقلت رويترز عن مسؤول إقليمي آخر لم تسمه أن مسلحي طالبان هاجموا القافلة بأسلحة آلية ثقيلة وأشعلوا النار في أربع سيارات.

وفي تطور آخر قال الجيش الأميركي إن قوات التحالف قتلت أكثر من عشرة أشخاص واعتقلت اثنين في عمليات بشرق أفغانستان استهدفت شبكة القائد بحركة طالبان جلال الدين حقاني.

وقد أطلقت القوات الأميركية قبل أيام عدة صواريخ من طائرات من دون طيار على منزل ومدرسة دينية في منطقة قبلية بباكستان على الجانب الآخر من الحدود فقتلت 23 شخصا غالبيتهم من أقارب حقاني.

من جهته قال الجيش الأميركي إنه استهدف قائدا آخر لطالبان في كابيسا شمال شرقي كابل وقتل عشرة من عناصر الحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة