يوفنتوس يستهل عودته للدوري الإيطالي بفوز كبير   
الأحد 12/8/1428 هـ - الموافق 26/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:39 (مكة المكرمة)، 4:39 (غرينتش)

ياكوينتا يحرز هدفا ليوفنتوس من ضربة جزاء (الفرنسية)

استهل يوفنتوس عودته الى الدوري الايطالي الممتاز لكرة القدم بعد موسم في الدرجة الثانية بسبب العقوبات التي فرضت عليه بداعي تزوير النتائج بفوز كبير على ضيفه ليفورنو 5-1
.

وسجل الفرنسي دافيد تريزيغيه ثلاثة من أهداف يوفنتوس في الدقائق 28 و68 و90 وفيتشنزو ياكوينتا الهدفين الآخرين في الدقيقة 71 من ركلة جزاء والدقيقة 85، وماسيمو لوفيزو هدف ليفورنو الوحيد.

وبات تريزيغيه صاحب أول هدف ليوفنتوس بعد عودته إلى الدرجة الأولى، وصاحب أول ثلاثية في الموسم الجديد.

وسيطر يوفنتوس على مجريات اللقاء لكنه اكتفى بتسجيل هدف واحد في الشوط الأول، بعد محاولات خطرة عديدة لم ينجح قائده إليساندرو دل بييرو وتريزيغيه والتشيكي بافل ندفيد وكريستيانو زانيتي في ترجمتها.

تريزيغيه أحرز أول ثلاثية في الموسم الإيطالي الجديد (رويترز)
ولعب ندفيد دورا كبيرا في الفوز فكان وراء معظم التمريرات التي جاءت منها الأهداف.

وفي الشوط الثاني واصل يوفنتوس هجماته لزيادة الغلة فتعرض دل بييرو للعرقلة وتصدى ياكوينتا لها بنجاح في الدقيقة 71 قبل أن تنفتح الشهية على التسجيل، فأضاف اللاعب نفسه الهدف الثالث في الدقيقة 85، وتريزيغيه الهدفين الأخيرين في الدقيقتين 86 و90.

وفي الدقيقة الثالثة الأخيرة من الوقت بدل الضائع، غالط لوفيز حارس يوفنتوس جانلويجي بوفون بتسديدة بعيدة مسجلا هدف الشرف لفريقه.

تعادل لاتسيو وتورينو
وكان لاتسيو تعادل مع ضيفه تورينو بهدفين لكل منهما في افتتاح الموسم الجديد لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم أمس السبت.

وتقدم تورينو بهدف عبر اليساندرو روزينا الذي سدد كرة تجاوزت ماركو بالوتا حارس مرمى لاتسيو في الدقيقة 34.

وأدرك لاتسيو التعادل في الدقيقة 56 عن طريق جوران بانديف بعد وقت قصير من إحرازه هدفا ألغاه الحكم بداعي التسلل.

وتقدم لاتسيو ثالث الدوري في الموسم الماضي بالهدف الثاني لتوماسو روكي الذي سدد كرة تجاوزت ماتيو سيريني حارس المرمى السابق للاتسيو لكن تورينو رد في الدقيقة 68 عندما نجح توماسو فيالاتي غير المراقب في تسجيل هدف التعادل من ضربة رأس.

وتختتم المرحلة اليوم الأحد بإقامة ثماني مباريات أبرزها قد يكون أصعبها، بين إنتر ميلان حامل اللقب وضيفه أودينيزي، بينما يحل ميلان بطل أوروبا ضيفا على جنوى العائد إلى الدرجة الأولى بعد غياب ما يزيد عن قرن من الزمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة