تنظيم الدولة يتقدم بحلب والمعارضة تحشد لقتاله   
الاثنين 13/8/1436 هـ - الموافق 1/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)
أعلن تنظيم الدولة الإسلامية بسط سيطرته على عدة مناطق وبلدات بريف حلب الشمالي بعد معارك مع فصائل المعارضة السورية التي أعلنت بدورها بدء معركة استعادة السيطرة على المناطق التي خسرتها.

وأفادت شبكة أعماق التابعة للتنظيم بأن مقاتليه سيطروا على قرية صوران شمال مدينة مارع بريف حلب، حيث نصبوا حواجز ونقاط تفتيش, وذلك بعد سيطرة التنظيم على بلدات الحصيّة والبُل وغرناطة في محيط مدينة مارع.

وبسيطرته على هذه المناطق، أصبحت قوات تنظيم الدولة قادرة على التحرك على طول الطريق الرابط بين مدينة حلب ومعبر باب السلام على الحدود السورية التركية والذي يربط بين محافظة حلب ومدينة كيليس التركية.

ونقلت وكالة رويترز عن مقاتلين في قوات المعارضة السورية قولهم إن سيطرة تنظيم الدولة على هذا الطريق ستؤثر سلبا على إمدادات المعارضة من الأسلحة في كامل الريف الشمالي وخاصة الشرقي منه لمحافظة حلب.

المعارضة تحشد
وأمام هذه التطورات أعلنت فصائل المعارضة السورية بدء معركة لاستعادة السيطرة على البلدات التي خسرتها جراء هجوم تنظيم الدولة على ريف حلب الشمالي في شمال البلاد.

video
وأصدرت غرفة عمليات تحرير حلب بيانا اتهمت فيه تنظيم الدولة بأنه شريك للنظام السوري, وأشارت في البيان إلى أن التنظيم طعن المجاهدين في ظهورهم، على حد وصفها.

وأوضح البيان أن العملية العسكرية بدأت لصد التنظيم واستعادة البلدات في ريف حلب الشمالي، وأن هذه العملية "لن تثنيَها عن معركة فتح مدينة حلب".

يأتي ذلك في وقت واصلت فيه قوات النظام قصف المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في أحياء مدينة حلب، منها النيرب والأعظمية والسكري والإنذارات ومناشر البريج.

وتتقاسم السيطرة على محافظة حلب قوى عدة، هي قوات المعارضة وقوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية والقوات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي.

في الأثناء أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية -في بيان على موقعها على الإنترنت- أن مقاتليها سيطروا على قرية الحرية غرب تل أبيض بمحافظة الرقة، بعد معارك مع تنظيم الدولة الذي قالت إنه سحب قواته منها.

وإلى الشرق من تل أبيض، أعلنت القوات الكردية أنها سيطرت على قرية العدوانية، بالتعاون مع مقاتلي المعارضة المسلحة، كما أكدت مصادر للجزيرة أن المعارك ستستمر حتى الوصول إلى المدينة التي تعتبر أبرز معاقل التنظيم بمحاذاة الحدود مع تركيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة