لبنان والأردن يطالبان العرب بحل أزمة اللاجئين السوريين   
الاثنين 1437/10/21 هـ - الموافق 25/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:29 (مكة المكرمة)، 18:29 (غرينتش)

شدد وفدا لبنان والأردن خلال افتتاح القمة العربية بنواكشوط على إيجاد حل لأزمة اللاجئين السوريين، حيث طالب لبنان بإنشاء أماكن إقامة للنازحين داخل سوريا، كما تحدث الوفد الأردني عن "معاناة دول الجوار" التي تستضيف غالبية اللاجئين.

وفي جلسة افتتاح القمة العربية العادية بنواكشوط الاثنين، قال رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام إن بلاده تستضيف 1.5 مليون لاجئ سوري "مما يمثل عبئا على الدولة"، معتبرا أن لبنان" ليس بلد لجوء دائم إلا لأهله".

ودعا سلام إلى تشكيل هيئة عربية تعمل على إنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل المناطق السورية، على اعتبار أن رعاية السوريين على أرضهم أقل كلفة.

وأضاف "إخواننا العرب هم أقدر على مساعدتنا، ومن أجل لذلك نريد تأسيس صندوق تمويل عربي للمساعدة على إقامة السوريين في بلادهم".

أما رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي فألقى في الجلسة كلمة بالنيابة عن الملك الأردني عبد الله الثاني، وقال فيها إنه كلما طال أمد الأزمة السورية زادت معاناة السوريين ومعاناة دول الجوار التي تستضيف غالبية اللاجئين منهم.

وشدد الملك الأردني في كلمته على حتمية الحل السياسي الشامل الذي يضمن مشاركة جميع مكونات الشعب السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة