قوات أميركية وأفغانية تشن حملة اعتقالات جنوبي أفغانستان   
الاثنين 1423/10/5 هـ - الموافق 9/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الأميركية بأفغانستان في إحدى حملاتها لملاحقة مقاتلي طالبان والقاعدة (أرشيف)
أفادت أنباء بأن القوات الأميركية الخاصة والحكومية الأفغانية شنتا حملة اعتقالات واسعة جنوبي أفغانستان شملت 27 شخصا على الأقل, للاشتباه بأنهم أعضاء في تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

وأعلن القائد الأفغاني محمد حسن أن المعتقلين ينتمون إلى حكومة طالبان والحزب الإسلامي الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق قلب الدين حكمتيار.

وأشار إلى أن عملية الاعتقالات جرت في الأيام القليلة الماضية، بعد أن ضبطت بحوزة المعتقلين كميات كبيرة من الأسلحة. وجرت هذه الاعتقالات في ضاحية جاي خواجة وسط مدينة قندهار, وفي أرغنداب ببلدة سبين بولداك الحدودية مع باكستان.

وقال نائب رئيس شرطة المدينة إن القوات الأميركية شنت هذه الحملة قبل ثلاثة أيام واعتقلت عددا من الأشخاص.

وتقوم القوات الأميركية الخاصة ونظيرتها الحكومية بعملية مشتركة في مدينة قندهار معقل حركة طالبان السابق والمناطق القريبة للقضاء على المقاومة فيها, ويشارك ما بين سبعة وثمانية آلاف جندي أميركي في عملية اعتقال مقاتلي طالبان والقاعدة.

وتنشط المعارضة الأفغانية المسلحة ضد حكومة كابل في جنوب أفغانستان، وتتهم الحكومة الأفغانية مقاتلي القاعدة وطالبان وحكمتيار بمحاولة زعزعة استقرار البلاد من خلال القيام بتفجيرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة