الإيطاليون قلقون على سلامتهم بعد أسبوع من الكوارث   
الاثنين 1423/8/29 هـ - الموافق 4/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عمال الإنقاذ يشيعون أحد الأطفال الـ 26 الذين قتلوا في زلزال ضرب مدينة سان جوليانو

كان الأسبوع الماضي ثقيلا على الإيطاليين الذين عاشوا معاناة قاسية بسبب سلسلة من الزلازل أودت بحياة 26 طفلا. كما شهدت الفترة نفسها هزات أرضية وبراكين وانهيارات أرضية وعواصف زرعت الرعب والخوف في نفوس المواطنين.

وقال عدد من المختصين إن إيطاليا التي تعرضت خلال السنوات العشرين الماضية لسلسلة من الزلازل ما تزال غير مستعدة لمواجهة مثل هذا النوع من الهزات المتتالية.

الحمم تتدفق من بركان إتنا الذي أيقظته سلسلة من الزلازل في إيطاليا (أرشيف)
وأشار رئيس معهد أبحاث الفيزياء الأرضية والبراكين إلى أن الزلازل في إيطاليا لم تبلغ قوة الهزات الأرضية التي تصيب اليابان وولاية كاليفورنيا الأميركية "إلا أننا لا نزال غير مستعدين" لمواجهة مثل هذه الظروف.

ومما يزيد الطين بلة أن الزلازل عادة ما توقظ بركان إتنا الذي يعتبر أنشط بركان في أوروبا. فقد ظل هذا البركان نشطا طيلة الأسبوع الماضي وقذف أطنانا من الحمم والرماد.

وفي الوقت الذي اتخذت فيه الحكومة إجراءات وقائية لتجنب وصول الحمم إلى المناطق السكنية, شردت الزلازل آلاف العائلات التي هرعت مذعورة إلى الشوارع بعد أن قتل العشرات ودمرت مئات الدور والمحال التجارية والكنائس.

وأحيت العواصف والأعاصير الموسمية ذكرى الانهيار الأرضي الذي أودى بحياة أكثر من 160 شخصا عام 1998 جنوبي البلاد.

يشار إلى أن المأساة الحقيقية وقعت يوم الخميس الماضي عندما ضربت هزة منطقة لا تقع ضمن خط الزلازل مودية بحياة 29 شخصا بينهم 26 طفلا عندما هدم الزلزال الذي بلغت قوته 5.4 درجات على مقياس ريختر مدرسة في مدينة سان جوليانو دي بوليا.

عجوز تحمل طفلا في معسكر للإيواء العاجل بمدينة سان جوليانو بعد الزلزال المدمر
وكان يوجد في المدرسة التي انهارت بفعل الزلزال 54 طفلا وأربع معلمات وناظرتان وكانوا يستعدون للاحتفال بعيد جميع القديسين المعروف باسم "هالوين". وتضررت بسبب الزلزال نحو 15 بلدة إلى جانب سان جوليانو وأدخل عدد كبير من الأشخاص إلى المستشفيات وأصبح نحو ثلاثة آلاف شخص من دون مأوى.

يذكر أن زلزالا قويا هز منطقة جنوبي مدينة نابلي الإيطالية وأوقع 2800 قتيل عام 1980، كما شهدت منطقة أمبيرا زلزالا عام 1997 بلغت قوته 5.8 درجات على مقياس ريختر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة