الحاخام يهودا غليك يقتحم المسجد الأقصى   
الثلاثاء 23/5/1437 هـ - الموافق 1/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

اقتحم حاخام يهودي صباح اليوم المسجد الأقصى، بمرافقة حراسة أمنية مشددة، ووسط استنفار المرابطين ورواد المسجد من الفلسطينيين، موازاة مع ارتفاع عدد المقتحمين إلى 1149 في شهر فبراير/شباط.

وقال مسؤول الإعلام في أوقاف القدس فراس الدبس "اقتحم صباح اليوم الحاخام المتطرف يهودا غليك وأربعة من المتطرفين اليهود تحت حراسة أمنية مشددة، ساحات المسجد الأقصى وسط استنفار المصلين الفلسطينيين".

وأضاف الدبس أن "عودة غليك لعمليات الاقتحام سيعيد التوتر للمسجد الاقصى وسيدخلنا في موجة جديدة من الأحداث"، محمّلا المحكمة الإسرائيلية وحكومة بنيامين نتنياهو المسؤولية عن أي تدهور للأوضاع على الأرض.

وغليك من الحاخامات الذين ينادون بالسيطرة على المسجد الأقصى، وكانت الشرطة الإسرائيلية منعته من دخول المسجد غير أن محكمة إسرائيلية سمحت له ذلك.

ويُعد غليك من أبرز الشخصيات الإسرائيلية اليمينية المتطرفة، ويشتهر في إسرائيل بأنه أحد أبرز المدافعين عما يسمى "جبل الهيكل" الذي تدعي بعض الأوساط اليهودية أنه مكان المسجد الأقصى وتسعى للسيطرة عليه.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

وبحسب المركز الإعلامي لشؤون القدس والأقصى (غير حكومي)، اقتحم 1149 مستوطنا إسرائيليا ساحات المسجد الأقصى في مدينة القدس الشرقية خلال فبراير/شباط المنصرم.

وأضاف المركز أن "هذا العدد مثّل زيادة بنسبة 120% عن عدد المقتحمين في يناير/كانون الثاني الماضي الذي شهد اقتحام 511 مستوطنا لساحات المسجد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة