الإسلاميون والديمقراطية في ندوة علمية   
الأحد 1433/11/15 هـ - الموافق 30/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:08 (مكة المكرمة)، 18:08 (غرينتش)
ندوة علمية أقامها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عام 2010 (الجزيرة)

يعقد المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة مؤتمرا علميا في قطر تحت عنوان "الإسلاميون ونظام الحكم الديمقراطي.. تجارب واتجاهات" على مدى ثلاثة أيام مطلع أكتوبر/تشرين الأول بمشاركة باحثين متخصصين وشخصيات معنية بقضايا الندوة.

ويشارك في المؤتمر الذي تبدأ فعالياته في السادس من أكتوبر/تشرين الأول، 31 باحثا متخصصا و26 مناقشا مهتما ومعنيا بقضايا الندوة، و22 من الشخصيات والقادة البارزين في الحركات الإسلامية.

وقال المركز في نشرة حصلت الجزيرة نت على نسخة منها، إنه صمم ندوته العلمية على أساس أبحاث محكمة أعدها للمؤتمر مختصون، تتطرق إلى مواقف التيارات الإسلامية من مسائل نظام الحكم والمواطنة والديمقراطية.

ورغم أن المركز اختار أن تكون الندوة اختصاصية، فإنه حرص -من خلال تنويع المشاركة- على إثراء البحث بإتاحة المجال للحوار بين الباحثين وبين الممارسين والمهتمين.

وأشار إلى ضرورة طرح الأسئلة الجوهرية والمباشرة المتعلقة بمحور الندوة في سياق عملية التحول الاجتماعي الكبرى التي يمر بها الوطن العربي.

ويتألف المؤتمر من عشر جلسات اختصاصية، وثلاث محاضرات عامة، وثلاث جلسات حوار ومناقشة مع الممارسين تحت عنوان "الإسلاميون والتحول الديمقراطي"، يفتتح المفكر العربي عزمي بشارة الجلسة العلمية الأولى بمحاضرة فكرة أكاديمية عن مسألة الدين والديمقراطية.

ويشتمل المؤتمر على محاضرتين نوعيتين ترتبطان بالقضايا المطروحة، أولاهما محاضرة للدكتور حسن الترابي تحت عنوان "تجربتي الإسلامية بين الفكر والسياسة-مصارحة"، وثانيتهما للشيخ راشد الغنوشي بعنوان "التيار الإسلامي وقضايا الدستور الديمقراطي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة