الليكود يسعى لتأجيل الانتخابات التشريعية الإسرائيلية   
الأحد 1426/11/3 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:25 (مكة المكرمة)، 13:25 (غرينتش)
بنيامين نتنياهو يسعى لتشكيل حكومة بزعامة الليكود واستكمال الولاية التشريعية الحالية(الفرنسية)
صرح برلمانيون إسرائيليون بأن حزب الليكود يسعى لتأجيل الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المزمع إجراؤها يوم 28 مارس/آذار القادم.

وقال زعيم حزب شينوي العلماني تومي لابيد إن مقربين من بينامين نتنياهو -أحد المرشحين لرئاسة الليكود- اتصلوا به بهدف تأجيل تلك الانتخابات.
 
وأكد لابيد للإذاعة الإسرائيلية أنه لا يستبعد الانضمام لتلك المبادرة, مشترطا الحصول على التأكيد بأن يتم التصويت على قانون حول الزواج المدني قبل انتهاء الولاية التشريعية.
 
ويهدف نتنياهو إلى حشد دعم أكثر من نصف نواب الكنيست المكون من 120 عضوا، وهو ما يمكنه من تشكيل حكومة مع نواب الليكود المعارضين لرئيس الوزراء أرييل شارون الذي انسحب من الليكود, ودعم الأحزاب الدينية وحزب شينوي.
 
وبحسب الاتفاق المبرم بين الرئيس موشي كاتساف والبرلمان فإن الرئيس سيصدر يوم 8 ديسمبر/كانون الأول الجاري أمرا بحل البرلمان لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة, وإذا استطاع أحد النواب حشد غالبية 61 نائبا فإن الرئيس سيكلفه بتشكيل حكومة.
 
وفي حال نجاح نتنياهو -الذي من المتوقع أن يفوز برئاسة الليكود في الانتخابات التمهيدية التي ستجرى يوم 19 ديسمبر/كانون الأول الجاري- في حشد النصاب القانوني لمبادرته فإن الولاية التشريعية تمتد حتى نهاية مدتها الطبيعية في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
يشار إلى أن آخر استطلاعات الرأي أفادت أن شعبية الليكود تتراجع بقوة إثر انسحاب شارون وتأسيسه حزبه الجديد "كاديما". ورجحت الاستطلاعات فوز كاديما بـ37 مقعدا نيابيا مقابل 26 لحزب العمل و9 فقط لحزب الليكود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة