العنف بات ظاهرة عربية   
السبت 1426/3/1 هـ - الموافق 9/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:03 (مكة المكرمة)، 8:03 (غرينتش)

مازالت الصحف الخليجية اليوم السبت مهتمة بانفجار القاهرة ورأت أنه يشير إلى أن موجة العنف الدامية صارت ظاهرة عربية، كما تطرقت إلى قضية الاستيطان الإسرائيلي وخطة الانسحاب من قطاع غزة، وأوردت أنه تم إلقاء القبض على فتاتين في نيويورك لاتهامهما بالتخطيط لتصبحا انتحاريتين.

"
انفجار القاهرة يشير إلى أن موجة العنف باتت ظاهرة عربية هدفها الجوهري هو حالة من عدم الاستقرار في المنطقة العربية لا يستفيد منها إلا أعداء الأمة
"
البيان
انفجار القاهرة

اعتبرت البيان الإماراتية في افتتاحيتها أن الانفجار الذي وقع أول أمس في القاهرة يشير بوضوح إلى أن موجة العنف الدامية باتت ظاهرة عربية متنقلة من المحيط إلى الخليج، وهدفها الجوهري هو إشاعة مناخ أو حالة من عدم الاستقرار في المنطقة العربية لا يستفيد منها إلا أعداء الأمة فقط.

وقالت الصحيفة "يبدو أن هناك يدا إستراتيجية تحرك هذا الإرهاب الأسود الذي صار يتنقل بكل حرية من المحيط إلى الخليج وطال أماكن لم يكن أحد يظن أنه سيصلها".

ولفتت النظر إلى أنه رغم هذا النجاح الملحوظ الذي تحسبه السلطات الأمنية المصرية لنفسها في كبح جماح جماعات العنف السياسي الإسلامية، فإن ما حدث في طابا قبل شهور وما حدث أول أمس يشيران بجلاء إلى أن أسباب العنف والتطرف لم تعد ظاهرة محلية مرتبطة بظروف كل دولة على حدة.

وخلصت البيان إلى القول إن "البحث عن المستفيد من انفجار القاهرة وكل الانفجارات المماثلة سيصل مباشرة إلى أن هدفها الأول هو ضرب السياحة المصرية، لكن التمعن في التفكير سيقود إلى أن المخططين الغامضين من وراء الستار لهذه النوعية من العمليات البشعة يريدون تهيئة الأوضاع لشغل البلدان العربية بالمزيد من المشاكل والاضطرابات مما يمهد لمزيد من التدخل الخارجي".

"
ذلك التفجير يعد عملا صغيرا لا تقف وراءه تنظيمات كبرى، والإرهاب المنظم قد تم القضاء عليه في مصر
"
خبراء في الإرهاب/ عكاظ
عمل صغير
وفي نفس الموضوع اعتبر عدد من خبراء الإرهاب في تصريحات لهم بصحيفة عكاظ السعودية أن تفجير القاهرة يعد عملا صغيرا لا تقف وراءه تنظيمات كبرى، وأن الإرهاب المنظم قد تم القضاء عليه في مصر، معتبرين أن هذا الحادث يعكس حالة فردية وليس تجمعا كبيرا مثلما كان في السابق.

وأكد الخبراء أن مصر نجحت بالفعل في مقاومة الإرهاب، وأن هذا لا يعني إمكانية وقوع مثل هذه الحوادث المفاجئة، مؤكدين أن ذلك الحادث سوف يعطي مؤشرات جديدة ليقظة الأجهزة الأمنية والاستخبارية.

وقال اللواء نبيل فؤاد خبير الإرهاب الدولي السابق في الأمم المتحدة إن هذا الحادث لا يعني وجود تقصير من أجهزة الأمن المصرية، ولكنه يدل على أن الفكر الإرهابي لا تزال لديه جيوب في مصر مما يستدعي ضرورة تحرك الأجهزة المعنية.

واعتبر الخبير العسكري المصري اللواء طلعت مسلم أن تجربة مصر في مكافحة الإرهاب باتت ناضجة، مما يمكن الأجهزة المصرية من إعادة قراءة هذا الملف للاستفادة منه بشكل سريع وكبير لمواجهة المستحيل خلال الفترة القادمة.

مستعمرات الضفة
"
بيريز أكد أن مسألة مستعمرات الضفة لن تكون على جدول لقاء بوش وشارون، وأن الأخير سيطلب مساعدة الأميركيين في تنفيذ خطة الانسحاب من القطاع
"
الخليج
قالت الخليج الإماراتية إن شمعون بيريز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أكد أن مسألة مستعمرات الضفة الغربية لن تكون على جدول لقاء الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد غد الاثنين في واشنطن.

وكشف بيريز عن أن شارون سيطلب مساعدة الأميركيين في تنفيذ خطة الانسحاب من قطاع غزة، كما سيطلب من بوش ممارسة الضغط على أوروبا والأمم المتحدة لطرح مسألة البرنامج النووي الإيراني على مجلس الأمن الدولي.

وعبر نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي عن انطباعه بأن واشنطن قررت بشكل واضح وصريح أن تسهل الانسحاب من القطاع، وأن تتجنب أي موضوع آخر من شأنه جعل العملية أكثر صعوبة.

استقلال القطاع
وفي نفس السياق كشفت مصادر مطلعة لصحيفة البيان أن السلطة الوطنية الفلسطينية أعدت خطة متكاملة لاستقلال قطاع غزة عن اتفاقات أوسلو بعد تنفيذ خطة الفصل الأحادي لاسيما في الشؤون المدنية، وقصر الاتفاق على الضفة الغربية.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) تلقى تعهدا إسرائيليا بعدم الاعتداء على المسجد الأقصى من طرف المتطرفين اليهود، وسط التظاهرات الغاضبة في غزة التي توعدت بانتفاضة ثالثة ردا على أي محاولة لاقتحام الحرم القدسي.

اعتقال فتاتين
نقلت الرأي العام الكويتية عن مصادر أمنية أميركية قولها إنه تم إلقاء القبض على فتاتين في نيويورك، لاتهامهما بالتخطيط لأن تصبحا مفجرتين انتحاريتين في أراضي الولايات المتحدة.

وأضافت المصادر الأمنية أن الفتاتين البالغتين من العمر 16 عاما، إحداهما مولودة في بنغلاديش والأخرى ولدت في غينيا.

وقالت إنهما اعتقلتا يوم 24 من مارس/ آذار الماضي بتهم تتعلق بالهجرة، وإنهما تعتبران تهديدا لأمن الولايات المتحدة.

كما أوردت الصحيفة تصريحا للناطق في وزارة الأمن الداخلي، بأن الفتاتين مازالتا قيد الاعتقال في سجن اتحادي في بنسلفانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة