دا سيلفا يتوقع منصبا بالحكومة البرازيلية   
الأحد 1437/6/26 هـ - الموافق 3/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 3:08 (مكة المكرمة)، 0:08 (غرينتش)
أعلن الرئيس البرازيلي السابق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا السبت أنه يتوقع أن توافق المحكمة الفدرالية العليا على دخوله الحكومة الخميس المقبل.

وقال دا سيلفا في خطاب ألقاه خلال لقاء في مدينة فورتاليزا في شمال شرق البلاد ونقله الحزب الاشتراكي على موقعه على الإنترنت، "سأتسلم الخميس منصب رئيس ديوان الحكومة في حال وافقت المحكمة الفدرالية العليا على ذلك، لكي أتمكن من مد يد المساعدة لديلما روسيف رئيسة البلاد". وأضاف "علينا أن نضمن أن تكون ديلما قادرة على الحكم".

وكانت الرئيسة روسيف عينت في 16 مارس/آذار الماضي لولا دا سيلفا رئيسا لديوان الحكومة، وهو منصب يوازي رئيس الحكومة، بهدف تعزيز فريقها الحكومي في مواجهة إجراء الإقالة الذي يستهدفها.

إلا أن المحكمة الفدرالية العليا علقت العمل بهذا القرار بعدما أثار جدلا واسعا، لأن المعارضة اعتبرته مناورة الهدف منها تأمين حصانة للرئيس السابق للحؤول دون اعتقاله.

ويلاحق القاضي سرجيو مورو الرئيس السابق بتهمة "فساد وتبييض أموال"، في إطار تحقيق بشأن فضيحة في شركة بتروباس.

وكانت المحكمة العليا أبعدت الخميس الماضي القاضي مورو مؤقتا عن التحقيق في هذا الملف، وستصدر لاحقا قرارها النهائي بشأن السماح للرئيس السابق بدخول الحكومة أو عدم السماح له بذلك، وهو القرار الذي يرى مراقبون أنه سيشكل منعطفا في الأزمة السياسية التي تضرب البرازيل الغارقة أصلا في أزمة اقتصادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة