مقتل تونسي بمدفع رمضان   
الأربعاء 1431/9/9 هـ - الموافق 18/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:37 (مكة المكرمة)، 20:37 (غرينتش)
لقي مهندس مدني تونسي حتفه وأصيب جنديان بجروح متفاوتة الخطورة، إثر انفجار ما يعرف بمدفع رمضان في مدينة صفاقس الواقعة على بعد 275 كيلومترا جنوب تونس العاصمة.
 
وذكرت صحيفة الشروق الأربعاء أن هذه الحادثة وقعت في الساعة السابعة وعشر دقائق من ليلة الثلاثاء، عندما توجه المهندس البلدي عبد الرزاق العايدي مع أحد زملائه وأربعة جنود إلى مكان مدفع رمضان الذي ينبه الناس لموعد الإفطار، لتشغيله بعد صمت دام أكثر من سبع سنوات.
 
وأوضحت الصحيفة التونسية نقلا عن شهود عيان، أن المهندس قام بإشعال فتيل المدفع المشحون بالمفرقعات بمجرد سماعه أذان المغرب، ولكن المدفع الذي كان موجها صوب البحر، انفجر في وجهه.
 
وأشارت الشروق إلى أن هذا الانفجار أسفر عن مقتل المهندس على الفور، بينما أصيب جنديان بجروح متفاوتة الخطورة.
 
ولفتت إلى أنه بوفاة المهندس، يكون مدفع مدينة صفاقس قد قتل منذ تشغيله في بداية ستينيات القرن الماضي ثلاثة أشخاص، بعد وفاة رجل وابنه منذ سنوات بفعل المدفع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة