عدد قتلى مواجهات الهندوس والمسلمين يرتفع إلى 13   
الأحد 17/1/1423 هـ - الموافق 31/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات الأمن الهندية تنتشر في أحمد آباد
لمراقبة تطبيق حظر التجول (أرشيف)

ارتفع عدد ضحايا مواجهات طائفية بين المسلمين والهندوس في ولايتي كوجرات ومهاراشترا إلى ما لا يقل عن 13 شخصا وجرح أكثر من 30 آخرين. وفرضت الشرطة الهندية حظر التجول على عدد من المناطق في مدينة أحمد آباد وكثفت دورياتها في شوارع المدينة لتجنب وقوع المزيد من المواجهات واعتقلت العشرات.

وقالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص قتلوا عندما أطلق عناصر الأمن النار لتفريق جماعات كبيرة من الهندوس والمسلمين تبادلت الرشق بالحجارة في منطقة يعيش فيها خليط من السكان من الطائفتين بمدينة أحمد آباد في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وقد أسفرت المواجهات عن جرح 18 شخصا.

كما قتل شخصان آخران في قرية بجنوب غرب أحمد آباد في مواجهات منفصلة جرح فيها شرطيان. وقتل شخص آخر في قرية مجاورة بعد أن فتحت الشرطة النار لتفريق جماعات هندوسية ومسلمة. كما قتل شخصان عندما أطلقت الشرطة النار لمنع حشود من إضرام النار في محال تجارية بجنوب أحمد آباد. وقامت الشرطة في المدينة باعتقال عشرات الناشطين لتجنب حدوث مواجهات جديدة.

وفي ولاية مهاراشترا المجاورة لكوجرات قتل أربعة أشخاص وجرح 11 بعدما أطلقت الشرطة النار لوقف اشتباكات بين المسلمين والهندوس في منطقة تبعد 600 كلم شرق العاصمة الاقتصادية بومباي. كما قتلت امرأة طعنا بالسكين في حادث منفصل.

ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاريي فاجبايي ولاية كوجرات يوم الخميس المقبل، وهي الزيارة الأولى منذ تفجر المواجهات الطائفية بين المسلمين والهندوس. وسيناقش مع المسؤولين هناك إعادة تأهيل نحو 100 ألف مشرد معظمهم من المسلمين يعيشون في مخيمات للإغاثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة