تفتيش أخير لوكالة الطاقة الذرية بسول   
الثلاثاء 1425/9/20 هـ - الموافق 2/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
البرادعي ووزير خارجية كوريا الجنوبية لدى اجتماعهما مطلع الشهر الجاري (الفرنسية)
تعتزم الوكالة الدولية للطاقة الذرية إجراء تفتيش نهائي في كوريا الجنوبية قبل إكمال تقريرها بشأن التجارب النووية غير المرخصة التي أجرتها سول.
 
وقال متحدث باسم وزارة العلوم والتكنولوجيا إن مفتشين من الوكالة سيقومون بزيارة إلى سول تستغرق أسبوعا اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل قبل تسليم تقريرهم إلى مجلس محافظي الوكالة أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.
 
وأضاف أن الحكومة الكورية ستواصل تعاونها الحثيث مع الوكالة حيث سيزور المفتشون مواقع التجارب النووية المثيرة للجدل التي اعترفت بها سول مؤخرا ومقابلة العلماء الذين كان لهم دور فيها.
 
وتابع أن التركيز خلال الزيارة سينصب على التشاور مع الحكومة بشأن مسودة التقرير ومراجعته قبل تسليمه إلى مجلس محافظي الوكالة.
 
من جهتهم قال بعض الدبلوماسيين في مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن عدم قيام سول بالإبلاغ عن التجارب يمثل انتهاكا لاتفاقية حظر الانتشار النووي ولابد من إحالتها إلى مجلس الأمن الدولي.
 
إلا أن سول تصر على أنها "لم تكن تقصد" بناء برنامج للأسلحة النووية وأنها ملتزمة بشكل كامل بحظر الانتشار النووي.
 
وقد اعترفت سول في سبتمبر/ أيلول الفائت بإجرائها اختبارات -على مدى 20 عاما- لإنتاج البلوتونيوم وأنها أجرت خلال الأعوام الأربعة الماضية اختبارات لتخصيب اليورانيوم دون أن تكون هذه التجارب مرتبطة بإنتاج أسلحة نووية.
 
وكانت كوريا الشمالية قد رفضت استئناف المحادثات المتعددة الأطراف الرامية لإنهاء برامجها النووية قبل الكشف عن تجارب جارتها الجنوبية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة