عشرات الضحايا من المدنيين في قصف للجيش بالموصل   
الجمعة 9/8/1435 هـ - الموافق 6/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)

قالت مصادر للجزيرة في الموصل شمالي العراق إن عشرات القتلى والجرحى من المدنيين سقطوا جراء قصف للجيش العراقي على أحياء بالمدينة، التي سقط فيها نحو مائة بين قتيل وجريح نصفهم من قوات الأمن في هجمات متفرقة واشتباكات مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقالت مصادر للجزيرة إن قصف القوات الحكومية شمل أحياء تموز و مشيرفة و الزهراء في مدينة الموصل شمالي العراق التي مازال المسلحون ينتشرون فيها. وتمكنت الجزيرة من الحصول على صور تظهر سقوط ثمانية قتلى من بينهم نساء واطفال في قصف بالهاونات.

وكان مسلحون على أحياء عدة في الجهتين الغربية والشرقية بالمدينة. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن 15 شخصا قتلوا وأصيب عشرات بجروح في هجمات بسيارات مفخخة واشتباكات مسلحة الجمعة داخل وحول مدينة الموصل، شمالي العراق.

وقال ضابط برتبة رائد في الشرطة "قتل أربعة أشخاص وأصيب 45 بينهم نساء وأطفال بجروح، في هجوم انتحاري بسيارتين مفخختين استهدف منازل في قرية الموفقية، التابعة لناحية برطلة التي يسكنها غالبية من طائفة الشبك".

وفي هجوم آخر، قتل أربعة من عناصر الشرطة وأصيب 23 بجروح خلال اشتباكات بين قوات الشرطة ومسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). ووقعت الاشتباكات في حي 17 تموز، في غربي الموصل.

كما قتل ثلاثة جنود وأصيب أربعة بينهم ضابط برتبة مقدم خلال اشتباكات بين قوات من الجيش ومسلحين من تنظيم الولة في مناطق متفرقة في غرب الموصل.

وفي هجوم مستقل، قتل ثلاثة جنود وأصيب مثلهم بجروح خلال اشتباك مسلح مع مسلحين في حيي الزهراء والتحرير، كلاهما شرقي مدينة الموصل، وفقا لضابط الشرطة.

وأصيب خمسة من عناصر الشرطة بجروح في هجوم مسلح استهدف دورية للشرطة في غربي الموصل. كما قتل مدني جراء سقوط قذيفة هاون على منزل في حي النهروان، في غربي الموصل، وفقا للمصادر.

عناصر من الشرطة العراقية في موقع هجوم في وقت سابق بالموصل (الأوروبية-أرشيف)

سيطرة للمسلحين
من جهته قال محافظ نينوى أثيل النجيفي إن عناصر "تنظيم الدولة" كانوا منظمين واستطاعوا القيام بعمل ليس سهلا.

وأضاف في حديثه لقناة الجزيرة "إن مسلحي داعش استولوا على نحو ستين من الآليات العسكرية وهاجموا بها مراكز للشرطة".

وقال الصحفي أحمد جمال الدين إن المسلحين اقتحموا مدينة الموصل من عدة محاور, وبكثافة نارية عالية. وأضاف للجزيرة أن جميع الضباط والجنود فروا من حواجز التفتيش عند سماعهم إطلاق النار.

وقالت مصادر أمنية أن المسلحين انتشروا في عدة أحياء بالجهة الغربية والشرقية للموصل خاصة حي 17 تموز وحي التنك وحي العريبي.

كما سيطر المسلحون على مناطق أخرى تقع في حي الزهراء وحي التحرير شرقي الموصل، وتأتي هذه التطورات مع استمرار حالة منع التجوال التي كانت السلطات المحلية في الموصل فرضتها أمس.

من جانب آخر ذكرت مصادر أمنية أن القوات العراقية تمكنت من قتل 25 من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام في اشتباكات مسلحة في منطقة 17 تموز بالموصل.

الجيش العراقي يواصل قصفه
لأحياء بمدينة الفلوجة (الأوروبية)

قصف للفلوجة
موفي الفلوجة غرب بغداد قصف الجيش العراقي بالمدفعية الثقيلة عددا من أحياء بالمدينة.

وتظهر صور بثها ناشطون في الفلوجة حجم الضرر الذي خلفه القصف على المنازل والمباني والبنى التحتية.

كما بدت هذه الأحياء -التي تعرضت للقصف- خالية من ساكنيها بعد نزوح عدد كبير منهم بسبب الحملة العسكرية.

ويأتي القصف ضمن عملية عسكرية مستمرة لأكثر من خمسة أشهر على الفلوجة منذ سيطرة مسلحي العشائر عليها وعلى أجزاء من مدينة الرمادي مركز المحافظة عقب فض قوات الأمن اعتصاما مناهضا لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالمدينة، مما حدا بقادة العشائر لتشكيل مجلس عسكري لحماية مناطقهم.

وفي الأثناء، أكدت قيادة عمليات سامراء أن الجيش والقوات الخاصة النظامية استعادا السيطرة على المدينة الواقعة شمال بغداد بعد انسحاب المسلحين الذين دخلوها فجر الخميس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة