أوروبا تتجه لتمرير قرار معاقبة إيران بمعزل عن واشنطن   
الأربعاء 3/10/1427 هـ - الموافق 25/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:01 (مكة المكرمة)، 23:01 (غرينتش)

الأوروبيون يعارضون الضغط على روسيا لوقف عملها في مفاعل بوشهر الإيراني (الفرنسية)

كشفت مصادر دبلوماسية أن دولا أوروبية تتجه لتوزيع مشروع قرار يتضمن عقوبات نووية وصاروخية على إيران بعد فشل التوصل لاتفاق مع واشنطن في هذا الشأن، لكن مسؤولا أميركيا بارزا رجح أن تتم تسوية الخلاف بين الجانبين.

وقال دبلوماسيون أوروبيون وأميركيون إن هذا الخلاف يتركز على طلب واشنطن الضغط على روسيا لوقف عملها في مفاعل بوشهر النووي الإيراني.

وذكر أحد الدبلوماسيين أن الأوروبيين أبلغوا الولايات المتحدة نيتهم توزيع مشروع القرار على الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، لكن مسؤولا أميركيا قال إن واشنطن قد تحل الخلاف من خلال الموافقة على السماح لموسكو للعمل بشكل محدود في مفاعل بوشهر.

وكشف دبلوماسيون آخرون أن المشروع الأوروبي يتضمن إلزام الدول الأعضاء بمجلس الأمن بمنع دخول المسؤولين الإيرانيين المشاركين في تطوير البرامج النووية والصاروخية الإيرانية إلى أراضيها.

وتأمل إيران أن تمنع روسيا والصين -وكلاهما شريكان تجاريان رئيسيان الولايات المتحدة- من المضي قدما في أي شيء يتعدى فرض عقوبات رمزية.

قنبلة نووية
تقارير استخبارية تقول إن أمام إيران طريقا طويلا قبل إنتاج قنبلة نووية (الفرنسية-أرشيف)
يأتي ذلك في وقت استبعد فيه رئيس وكالة المخابرات الألمانية أن تتمكن إيران من إنتاج قنبلة نووية قبل عام 2015.

وقال آرنست أوهرلو في مؤتمر أمني نظمته صحيفة فيلت أم سونتاج الألمانية إن من الصعب تقديم تقدير دقيق في الوقت الراهن، مضيفا أنه طبقا للمعدل الحالي للتخصيب لن يكون لدى طهران كميات كافية من اليورانيوم العالي التخصيب الذي يمكنها من إنتاج أسلحة ذرية قبل عام 2010 ولإنتاج قنبلة نووية يتوقع أن تكون في حوالي عام 2015.

وقال دبلوماسي كبير له صلة بعمليات تفتيش الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن طهران أمامها طريق طويل لتكتسب قدرة إنتاج اليورانيوم على مستوى صناعي، يؤهلها لأن تعلن أنها أصبحت قوة نووية كما فعلت كوريا الشمالية.

تصريحات نجاد
وفي المقابل قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن قوة بلاده النووية تضاعفت عشر مرات عما كانت عليه قبل عام.

وقال نجاد مخاطبا الإيرانيين بإحدى ضواحي مدينة طهران إن قدرة من أسماهم أعداء إيران تناقصت في المقابل عشر مرات, وبلاده لن تتراجع قيد أنملة عن مطلب الاستفادة بشكل كامل من الطاقة النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة