برمجية خبيثة تضرب أجهزة أبل مكسورة الحماية   
الأربعاء 19/11/1436 هـ - الموافق 2/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:37 (مكة المكرمة)، 19:37 (غرينتش)

حذر باحثون من وجود برمجية خبيثة موجهة نحو الأجهزة العاملة بنظام آي أو إس التي قام أصحابها بكسر حمايتها بما يعرف بعملية "جيلبريك"، حيث تسرق البرمجية التي تدعى "كي رايدر"، بيانات حساب أبل الخاص بالمستخدم.

وذكر تقرير نشره باحثون من شركة "بالو ألتو نتوورك" الأميركية المتخصصة بأمن الشبكات، أن عدد ضحايا هذه البرمجية يقدر بنحو 225 ألف حساب، يقبعون في 18 دولة، لكن ليس بينها أي دولة عربية حتى الآن.

وحسب التقرير فإن البرمجية الخبيثة المكتشفة تسرق بيانات حساب أبل من هاتف الضحية عبر تحميل تطبيقات من مصادر صينية غير موثوقة، ثم تستغل تلك البيانات في تقديم تطبيقات مدفوعة الأجر على متجر تطبيقات أبل "أب ستور" مجانا لمستخدمين آخرين.

ويشير التقرير أيضا إلى أنه في بعض الحالات قامت البرمجية الخبيثة بإغلاق جهاز أبل الخاص بالضحية، وإظهار رسالة على الشاشة تطالب بفدية مالية، مقابل فتح قفل الهاتف، حيث لا يستطيع المستخدمون استخدام الجهاز إلا عند تقديم الأموال لأصحاب البرمجية الخبيثة، مما يعد انتهاكا كبيرا في جانبي الأمان والخصوصية.

ولا تؤثر البرمجية الخبيثة إلا في الأجهزة التي عمل أصحابها جيلبريك لها، لكن هذا لا يمنع أن يتمكن هؤلاء من تجنب البرمجية عبر الحذر من تحميل تطبيقات من مصادر غير موثوقة، خارج متجر آب ستور الرئيسي من أبل، كما نصح التقرير المستخدمين بتغيير كلمات المرور الخاصة بحساباتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة