العون المعطل لباكستان إلى متى؟   
الاثنين 1431/8/14 هـ - الموافق 26/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)

مشروع القرار الأميركي لإعفاء المنسوجات الباكستانية ما زال معلقا بالشيوخ (الفرنسية)
دعت صحيفة واشنطن بوست إلى إلغاء التعرفة الأميركية المفروضة على صادرات باكستان وأفغانستان من النسيج ضمن خطة للقضاء على وجود "الإرهاب" باعتبار ذلك مصلحة قومية حيوية لأميركا.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن المهمة في باكستان وأفغانستان حيث تعمل القوات الأميركية وحلفاؤها على القضاء على "المتمردين"، لا تكتمل إلا إذا تبعتها فرص اقتصادية.

وحذرت من أن عدم توفير الفرص الاقتصادية يعني رفض السكان لسلطة الحكومة المركزية، وبالتالي عودة حركة طالبان وتنظيم القاعدة والجماعات المشابهة لها.

ولفتت إلى أن المسؤولين الذين ينتمون لإدارة الرئيس السابق جورج بوش أدركوا تلك القضية، ولهذا أيد الكثيرون منهم تخفيف التعرفة الأميركية على صادرات النسيج من أفغانستان والمناطق القبلية الفقيرة في باكستان عبر تشريع مشروع قرار لإيجاد "مناطق فرص إعادة البناء" للسماح بأذونات إعفاء جمركي للولايات المتحدة في تلك المناطق المتضررة تجاريا.

وكان الجمهوري كريس فان هولين المؤيد لتلك الفكرة قد أدار دفة مشروع القرار للموافقة عليه في مجلس النواب.

ويسمح المشروع بإلغاء ما نسبته 8.1% من الإعفاءات الجمركية على صناعات النسيج المصنوعة بأفغانستان وأجزاء من باكستان، غير أن مشروع القانون ما زال عالقا بمجلس الشيوخ بسبب الخلاف بشأن الشروط والأحكام.

وفي الختام قالت الصحيفة: إذا كانت باكستان وأفغانستان قضيتين مهمتين للأمن القومي الأميركي، فلا عذر للاستمرار بالجدال، داعية لتمرير مشروع القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة